فيسبوك يتوقف عن إزالة المنشورات التي تدعي أن كورونا من صنع الإنسان (Andrew Caballero-Reynolds/AFP)

قالت شركة فيسبوك إنها ستوقف إزالة المنشورات على المنصة التي تدّعي أن فيروس كورونا كان من صنع الإنسان.

وتأتي هذه الخطوة وسط ضغوط متزايدة في جميع أنحاء العالم للتحقيق في أصل الوباء، بما في ذلك احتمال أن يكون قد جاء من المختبر.

وأعلن فيسبوك في فبراير/شباط عن مجموعة من الادعاءات الجديدة التي سيحظرها، بما في ذلك أن كوفيد-19 أُنشئ في مختبر صيني، وأنّ اللقاحات ليست فعالة أو أنها سامة.

وقال جاي روزن نائب رئيس النزاهة في فيسبوك: "نحن نواصل العمل مع خبراء الصحة لمواكبة الطبيعة المتطورة للوباء وتحديث سياساتنا بانتظام مع ظهور حقائق واتجاهات جديدة".

يأتي ذلك في الوقت الذي أمر فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن مسؤولي المخابرات بـ"مضاعفة" جهودهم للتحقيق في أصل الوباء، بما في ذلك أي احتمال أن يؤدي المسار إلى مختبَر صيني.

ولا يحظر فيسبوك عادةً المعلومات المضللة على نظامه الأساسي، بل يضيف بدلاً من ذلك عمليات التحقق من الحقائق من أطراف خارجية، لفضح الادعاءات الخاطئة، فيما استثنت الأخبار عن الانتخابات وفيروس كورونا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً