أظهرت قائمة أن مؤسس علي بابا وآنت جروبجاك ما فقد لقب أغنى رجل في الصين (Aly Song/Reuters)

أعلنت الهيئة الصينية للتحكم بالسوق تغريم مجموعة "علي بابا" للتجارة الإلكترونية، بـ18.34 مليار يوان (2​​​.78 مليار دولار) بسبب انتهاكات لقوانين مكافحة الاحتكار، حسب ما جاء في بيان صادر عن الهيئة، فجر السبت.

وقال البيان: إنه "وفقاً للمادتين 47 و48 من قانون مكافحة الاحتكار، ومع مراعاة طابع ونطاق النشاط غير الشرعي لشركة (علي بابا غروب)... قررت المديرية فرض غرامة بنسبة 4 بالمئة من قيمة مبيعاتها الداخلية عام 2019 التي بلغت 455.712 مليار يوان، لتبلغ الغرامة 18.228 مليار يوان".

وطالب البيان مجموعة "علي بابا" بالتوقف عن انتهاك قوانين مكافحة الاحتكار، مشيراً إلى أن تحقيقات أجريت حول نشاطها أثبتت أن لديها سياسة لإجبار المستهلكين على استخدام خدماتها "بلا خيار".

وتابع: "أثّر ذلك سلباً على البيئة التنافسية لسوق التجارة الإلكترونية الصيني"، هذا فيما يقول خبراء إن هذه غرامة قياسية في تاريخ الشركات الصينية.

ومطلع مارس/آذار الماضي أظهرت قائمة أن مؤسس "علي بابا" و"آنت جروب"، جاك ما، فقد لقب أغنى رجل في الصين، إذ ازدهرت أوضاع غيره من الأثرياء في الوقت الذي تخضع فيه إمبراطوريته لتدقيق شديد من جانب جهات تنظيمية صينية.

واحتل ما وعائلته موقع الصدارة في قائمة هورون غلوبال ريتش لأغنى أغنياء الصين في 2020 و2019، لكن أحدث قائمة أظهرت أنه الآن متراجع إلى المركز الرابع خلف تشونغ شانشان صاحب شركة نونجفو سبرينج للمياه المعبأة، وبوني ما صاحب تنسنت هولدينجز، وكولين هوانج صاحب شركة التجارة الإلكترونية حديثة العهد بيندودو.

وقال تقرير هورون إن نزوله عن المراكز الثلاثة الأولى يأتي "بعد أن كبحت جهات تنظيمية صينية جماح آنت جروب وعلي بابا، على خلفية قضايا مكافحة احتكار".

وتسببت في متاعب جاك ما في الآونة الأخيرة كلمة ألقاها في 24 أكتوبر/تشرين الأول انتقد فيها منظومة الصين التنظيمية، ما أدى إلى وقف الطرح العام الأولي لآنت جروب التابعة له بقيمة 37 مليار دولار قبل أيام فقط من الإدراج العام لشركة التكنولوجيا المالية العملاقة.

ومنذ ذلك الحين شددت الجهات التنظيمية التدقيق في ما يتعلق بمكافحة الاحتكار على قطاع التكنولوجيا بالبلاد، فيما تتلقى علي بابا الكثير من هذا الضغط، إذ فتحت الجهة التنظيمية المعنية بالأسواق تحقيقاً رسمياً مرتبطاً بمكافحة الاحتكار بشأن علي بابا في ديسمبر/كانون الأول.

وبعد ذلك اختفى ما الذي من غير المعروف عنه الحرص على الابتعاد عن الأضواء، عن أنظار العامة لنحو ثلاثة أشهر، ما أثار الكثير من التكهنات بشأن مكان وجوده. وعاود الظهور في يناير/كانون الثاني في مقطع مصور مدته 50 ثانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً