تجنبت واشنطن حتى الآن استهداف صادرات النفط والغاز الروسية، في الوقت الذي تدرس فيه إدارة بايدن تأثير ذلك في أسواق النفط العالمية. (Sergey Bobok/AFP)
تابعنا

يعتزم الرئيس الأمريكي جو بايدن إجراء محادثات الاثنين، عبر تقنية الفيديو مع زعماء فرنسا وبريطانيا وألمانيا لمناقشة التطورات في أوكرانيا، في الوقت الذي تضغط فيه واشنطن على حلفائها لفرض حظر محتمَل على واردات النفط الروسي.

ويقول مخططو سياسات إن الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي عززت وجودها في دول البلطيق، منذ بدء الهجمات الروسية على أوكرانيا يوم 24 فبراير/شباط، وإن مزيداً من القوات والعتاد في الطريق إلى تلك الدول.

وعقب الهجوم الروسي فرض البيت الأبيض عقوبات على صادرات التكنولوجيا لمصافي النفط الروسية وخط أنابيب الغاز الروسي "نورد ستريم 2"، الذي لم يبدأ العمل إلى الآن.

وتجنبت واشنطن حتى الآن استهداف صادرات النفط والغاز الروسية، في الوقت الذي تدرس فيه إدارة بايدن تأثير ذلك في أسواق النفط العالمية وأسعار الطاقة في الولايات المتحدة.

والأحد قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إن الولايات المتحدة وشركاءها الأوروبيين يبحثون حظر واردات النفط الروسي، لكنه شدّد على أهمية استمرار إمدادات النفط على مستوى العالم.

وقفزت أسعار النفط بشدة خلال الأسبوع الماضي، بعد أن فرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها عقوبات على روسيا في أعقاب الهجمات التي وصفتها موسكو بـ"العملية العسكرية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً