الإمارات تدافع عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمام حملة الانتقادات التي يتعرض لها (Reuters)

دافعت دولة الإمارات العربية المتحدة عن موقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على خلفية الانتقادات التي تَعرَّض لها في أوساط المسلمين في العالم واتّسعت رقعتها خلال الأيّام الأخيرة، بسبب موقفه الداعم لرسوم كاريكاتيرية تسيء إلى النبي محمد.

ورفض وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في مقابلة مع صحيفة "دي فيلت الألمانية" الاثنين، فكرة أن يكون ماكرون عبّر عن رغبة في إقصاء المسلمين.

وقال قرقاش حسبما نقلت عنه الصحيفة الألمانية: "يجب الاستماع إلى ما قاله ماكرون فعلاً في خطابه. هو لا يريد عزل المسلمين في الغرب، وهو محقّ تماماً".

وأضاف الوزير الإماراتي أنه على المسلمين أن يندمجوا بشكل أفضل، وأنه من حق الدولة الفرنسية البحث عن طرق لتحقيق ذلك بالتوازي مع "مكافحة التطرّف والانغلاق المجتمعي".

واندلعت احتجاجات مناهضة لفرنسا في دول إسلامية عدة، ردّاً على تصريحات لماكرون دافع فيها عن الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة، بذريعة حرية التعبير.

وفي 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال ماكرون إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، مما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً