العصفور "الثرثار ذو الحواجب السوداء" الذي عثر عليه في إندونيسيا بعد اختفائه لـ170 عاماً (نيويورك تايمز)

أفاد باحثون أنه تم العثور على طائر في إندونيسيا كان مفقوداً منذ 170 عاماً، معتقدين أنه ضمن الطيور المنقرضة، وهو ما يحل أحد الألغاز العظيمة في علم الطيور، حسب ما جاء في صحيفة "نيويورك تايمز الأمريكية".

ويدعى العصفور "الثرثار ذو الحواجب السوداء"، الذي التُقط ما بين عامي 1843-1848 من قبل عالم الطبيعة "كارل .أ. شوانر"، في جزيرة جاوا الإندونيسية، وكان هذا الاكتشاف هو الدليل الوحيد على وجود الطائر، ولكن على مدار 170 عاماً لم يعرف أحد أي شيء عن وجود الطائر، حسب ما أفاد باحثون في دورية "بيردينج آسيا".

وفيما بعد أصبح هذا الطائر "أكبر لغز في علم الطيور الإندونيسي"، وقال بانجي غوستي أكبر، عالم الطيور والمؤلف الرئيسي للورقة التي تصف الأنواع الجديدة: "عندما حصلنا بالفعل على تأكيد لتحديد الهوية، صليت قليلاً وانحنيت للاحتفال، شعرت بالإثارة وعدم التصديق والكثير من السعادة".

وبعد جمع العينة الوحيدة من هذا النوع من الطيور نحو عام 1850 تم تصنيفها في البداية بشكل خاطئ على أنها جاءت من جزيرة جاوا بدلاً من جزيرة بورنيو، ممَّا أدى إلى إحباط المحاولات المبكرة للعثور على المزيد من هذا الصنف من الطيور، ولكن حتى بعد أن أوضح علماء الطيور الخلط الجغرافي لم يتمكن أحد من العثور على الطائر.

وفي عام 2016 بدأ هذا يتغير مع تأسيس BW Galeatus ، وهي مجموعة لمراقبة الطيور في بورنيو الإندونيسية، وتواصل أعضاء BW Galeatus مع السكان المحليين لتعليمهم تنوع الطيور في مقاطعاتهم.

وقام الباحثان محمد سورانتو ومحمد رزقي فوزان بالبحث بشأن هوية طائر أسود وبني رأوه في بعض الأحيان في أثناء رحلاتهم إلى الغابة في جنوب كاليمانتان، إحدى مقاطعات إندونيسيا في بورنيو، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي تمكن ، أ. سورانتو وفوزان من التقاط أحد الطيور من هذا النوع.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً