يمكن لأي شخص الحصول على الدكتوراه الفخرية من المركز الثقافي الألماني في لبنان مقابل 100 دولار فقط، حسب صحف مصرية.  (Pius Utomi Ekpei/AFP)

أثار الفنان المصري محمد رمضان الجدل مجدداً، بعد إعلانه الحصول على الدكتوراه الفخرية في التمثيل والأداء الغنائي ولقب سفير الشباب العربي من لبنان، إلا أن بعض التصريحات أوضحت "اللبس" في تلك المعلومات.

فقد نفى رئيس نقابة محترفي الموسيقى والغناء في لبنان، فريد بوسعيد، ما أعلنه محمد رمضان، موضحاً أن "ما حدث هو مجرد تكريم في مهرجان (أفضل)، ولم نمنح ولا نستطيع منح الفنان محمد رمضان الدكتوراه الفخرية"، وفق تصريحه لموقع "مصراوي" المحلي.

شكراً معالي وزير الثقافة اللبناني و السيد نقيب الموسيقيين و نقيب الممثلين اللبناني على منحي الدكتوراه الفخرية في التمثيل...

Posted by Mohamed Ramadan on Thursday, August 26, 2021

وتابع بوسعيد: "ما نُشر مجرد خلط ولخبطة، ولا علاقة له بالنقابات الفنية اللبنانية".

وحول لقب السفير، أوضح بوسعيد أن "النقابة لا تمنح ذلك اللقب، ووجودي شخصياً كان باعتباره حفلاً فنياً ترعاه وزارة الثقافة".

وكان محمد رمضان قد أعلن في وقت سابق، حصوله على الدكتوراه الفخرية، مقدماً شكره لوزير الثقافة اللبناني ونقيب الموسيقيين والممثلين اللبنانين، بالإضافة إلى المركز الثقافي الألماني في لبنان.

جاء ذلك في منشور عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، مرفقاً بصور لعدد من الشهادات.

لكن، صحيفة الشروق المصرية نشرت معلومات حول طبيعة "المركز الثقافي الألماني في لبنان"، مشيرة أنه جهة "غير رسمية"، ويمنح شهادة الدكتوراه لأي شخص يرغب في ذلك مقابل شروط بسيطة.

ولفتت الصحيفة إلى أن تلك الشروط تتلخص في تسديد 100 دولار أمريكي، وملء استمارة عضوية، وتقديم البيانات الشخصية الأساسية.

وأوضحت الصحيفة أنها لم تجد أي "صلة مباشرة تشير إلى ارتباط المركز بدولة ألمانيا رسمياً".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً