تحرشت 4 مقاتلات يونانية بسفينة "TGG Çeşme" التركية التي تجري أبحاث تقنية وعلمية في المياه الدولية شمالي بحر إيجة (AA)

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار أن بلاده ردت على تحرش 4 مقاتلات يونانية بسفينة تركية تجري أبحاثاً تقنية وعلمية في المياه الدولية شمالي بحر إيجة.

وقال أقار في تصريح صحفي الثلاثاء إن "المقاتلات اليونانية تنفذ تحرشات مستمرة، وجرى الرد على التحرش الأخير في إطار القانون".

وأشار إلى أن موقف تركيا واضح حيال تحرش المقاتلات اليونانية بسفينة الأبحاث التركية، مضيفاً: "ما سنقوم به حيال هذه التحرشات واضح أيضاً".

وأوضح أقار أن "العمل الذي تقوم به السفينة التركية هو دراسة هيدروغرافية بحتة، وعمل علمي وتقني متعلق بالزلازل، وهو عمل قام به جيراننا اليونانيون من قبل".

وأضاف: "أثناء قيامنا بعمل بحثي وعلمي، نرى هذه التحرشات غير المناسبة والتي لا تليق بعلاقات حسن الجوار. نحن نؤيد الحوار دائماً وعلاقات حسن الجوار ونمتثل للقانون الدولي، لكن للأسف مثل هذه التحرشات تحدث من وقت لآخر".

وأكد أن موقف بلاده وقراراتها والخطوات التي ستتخذها حيال هذه التحرشات واضحة، وأنه لا يجب أن يساور الشك أو القلق أحد حيال ذلك.

وحول مناورات "الوطن الأزرق 2021" البحرية للجيش التركي المقررة الخميس، قال أقار إن " المناورات هي نشاطات مخططة من قبل قيادة القوات البحرية".

وأشار إلى مشاركة مختلف القوات التركية، في المناورات التي ستجري في بحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط، إضافة لمشاركة مروحيات هجومية تابعة لقيادة القوات البرية، ومقاتلات "F 16" و "F 4" تابعة للقوات الجوية.

وكانت 4 مقاتلات يونانية، الثلاثاء، قد تحرشت بسفينة تركية تجري أبحاثاً تقنية وعلمية في المياه الدولية شمالي بحر إيجة.

واقتربت المقاتلات اليونانية من سفينة "TCG Çeşme'" التركية مسافة ميلَين بحريين، لتطلق بعدها بالونات حرارية قبل أن تبتعد عن موقع السفينة.

وتواصل السفينة "TCG Çeşme'" مهامها في المياه الدولية شمالي بحر إيجة، لغاية الثاني من مارس/ آذار المقبل، ضمن إطار برنامجها السنوي للأبحاث العلمية والتقنية في المجال الهيدروغرافي.

وأفادت مصادر في وزارة الدفاع التركية، أن المقاتلات اليونانية تحرشت بالسفينة المذكورة على ارتفاع ألف متر.

ويأتي تحرش المقاتلات اليونانية بالسفينة التركية، بعد يومين من إعلان مصادر عسكرية تركية أن أثينا مارست العديد من الأنشطة لتصعيد التوتر في بحر إيجة بدءاً من المناورات وحتى مهام الغواصات، منذ انطلاق "المحادثات الاستشارية" مع تركيا في 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

وزعمت اليونان قبل أيام أن الأبحاث التي تجريها السفينة التركية تعد "تصرفاً لا يُسهّل تحسين العلاقات بين البلدين".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً