الأمين العام للمجلس التركي: تحرير "قره باغ" لم يكن انتصاراً لأذربيجان فحسب بل للعالم التركي أجمع (Karen Minasyan/AFP)

تقدم مجلس الدول الناطقة باللغة التركيةبمقترح لإعلان مدينة "شوشة" الأذربيجانية عاصمة الثقافة التركية في 2022، وذلك بعد تحريرها من الاحتلال الأرميني خلال حرب "قره باغ" الأخيرة.

جاء ذلك على لسان الأمين العام لـ"المجلس التركي" بغداد أمرييف، خلال لقاء جمعه مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، عبر تقنية الاتصال المرئي.

وشارك في اللقاء أيضاً الأمين العام للمنظمة الدولية للثقافة التركية "توركصوي" دوسان كاسينوف، ورئيس وقف الثقافة والإرث التركي الدولي غوناي أفنديفا.

وفي كلمة خلال اللقاء قال علييف إن بلاده أعلنت "شوشة" عاصمة ثقافية، مشدداً على أن طبيعتها وموقعها الاستراتيجي وإرثها الثقافي والتاريخي تؤهلها لتكون عاصمة ثقافية للمنطقة برمتها.

بدوره قال أمرييف إن تحرير "قره باغ" لم يكن انتصاراً لأذربيجان فحسب بل للعالم التركي أجمع.

وأشار إلى إعلان "المجلس التركي" إحدى مدن دوله الأعضاء، عاصمة ثقافية للعالم التركي، مبيناً اعتزامهم اختيار "شوشة" لذلك، العام المقبل 2022.

وأوضح أن إعلان "شوشة" عاصمة الثقافة للعالم التركي سيشمل إقامة قرابة 20 فاعلية ثقافية فيها، وذلك بعد إعادة إعمارها.

وأعلنت أذربيجان في 8 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تحرير مدينة "شوشة" الاستراتيجية في إقليم "قره باغ" من الاحتلال الأرميني.

وفي 27 سبتمبر/أيلول 2020 أطلقت أذربيجان عملية لتحرير أراضيها المحتلة في إقليم "قره باغ"، وذلك عقب هجوم أرمينيا على مناطق مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوماً أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 توصُّل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ينصّ على استعادة باكو السيطرة على مدنها المحتلة.

ويضم المجلس التركي الذي تأسس في 3 أكتوبر/تشرين الأول 2009 تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان.

ويهدف المجلس، ومقرّه إسطنبول، إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً