تواصل الوحدات العسكرية الأوكرانية تقدمها العسكري في منطقة دونباس التي تشهد توتراً مع الانفصاليين الموالين لروسيا (Onayli Kisi/Kurum/AA)

أعلن الجيش الأوكراني، الاثنين، مقتل أحد جنوده في تبادل لإطلاق النار مع انفصاليين موالين لروسيا، في منطقة دونباس شرقي البلاد.

وأكد بيان للجيش الأوكراني، مقتل جندي جراء نيران أطلقها انفصاليون موالون لروسيا.

وأوضح البيان، أن كييف أبلغت بعثة المراقبة الخاصة إلى أوكرانيا، التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، عن انتهاكات متزايدة وعمليات إطلاق نار في المنطقة.

وبين الفينة والأخرى، تندلع اشتباكات في دونباس بين القوات الحكومية، والانفصاليين الموالين لروسيا ما أدى إلى مقتل أكثر من 13 ألفاً منذ إعلان استقلالهم عن أوكرانيا عام 2014.

وفي 30 مارس/آذار الماضي، أعلن رئيس هيئة الأركان الأوكرانية رسلان هومتشاك، أن القوات الروسية أرسلت وحدات إلى منطقة قريبة من الحدود بذريعة إجراء تدريبات عسكرية.

وفي بيان منفصل، دعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، كييف إلى "تنفيذ اتفاق مينسك للتوصل إلى تسوية سلمية في منطقة دونباس" جنوب شرقي أوكرانيا.

وأضافت أن: "كييف تردد شعارات حول وجود تهديد روسي، بينما القوات الأوكرانية هي التي تزيد من عتادها العسكري قرب خط التماس".

و في فبراير/شباط 2015 توصلت الأطراف المتحاربة شرقي أوكرانيا، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من أوكرانيا، بالإضافة إلى سيطرة الأخيرة على كامل حدودها مع روسيا بحلول نهاية 2015، وهو ما لم يتحقق حتى اليوم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً