قال الجيش الباكستاني الجمعة، إن أحد جنوده قُتل بنيران هندية في إقليم كشمير المتنازَع عليه، بعد يوم من مقتل 5 جنود من الجيش الهندي، و3 من الباكستانيين، فضلاً عن مدنيين اثنين، جرَّاء اشتباكات اندلعت في خط السيطرة الفاصل بين باكستان والهند.

آصف غفور: الجندي الباكستاني قُتل بنيران القوات الهندية
آصف غفور: الجندي الباكستاني قُتل بنيران القوات الهندية (Getty Images)

أعلن الجيش الباكستاني الجمعة، مقتل أحد جنوده بنيران هندية في إقليم كشمير المتنازَع عليه.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني آصف غفور في تغريدة، إن أحد الجنود قُتل خلال أداء مهمته في خط السيطرة الفاصل في كشمير، موضحاً أنه قُتل بنيران القوات الهندية.

والخميس قُتل 5 جنود من الجيش الهندي و3 من الباكستاني فضلاً عن مدنيين اثنين، جراء اشتباكات اندلعت في خط السيطرة الفاصل بين باكستان والهند.

والأسبوع الماضي شهد الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من الإقليم احتجاجات واسعة ضدّ الحكومة الهندية، على خلفية إلغاء مادتين بالدستور تمنح إحداهما الحكم الذاتي لولاية جامو وكشمير، الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم، 5 أغسطس/آب.

وتعطي المادة الثانية الكشميريين وحدهم حق الإقامة الدائمة في الولاية، فضلاً عن حقّ التوظيف في الدوائر الحكومية والتملك والحصول على منح تعليمية.

وبدأ النزاع على الإقليم بين باكستان والهند منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947، إذ نشبت 3 حروب أعوام 1948 و1965 و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألف شخص من كلا الطرفين.

المصدر: TRT عربي - وكالات