إرهابيو YPD/PKK استهدفوا منطقة عملية "غصن الزيتون" شمالي سوريا بثماني قذائف صاروخية  (الدفاع التركية)

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل طفلة وإصابة شخصين بقذائف أطلقها إرهابيو "YPD/PKK" على عفرين، شمالي سوريا.

وأفادت الوزارة عبر تويتر، الأحد، أن إرهابيي "YPD/PKK" استهدفوا الأبرياء مجدداً بريف مدينة عفرين، الواقعة في منطقة عملية "غصن الزيتون" شمالي سوريا، بثماني قذائف صاروخية ومدفعية أسفرت عن مقتل طفلة وإصابة والدتها ومدني آخر بجروح.

ونشرت الوزارة مشاهد للحظات سقوط القذائف الصاروخية والمدفعية على المنطقة.

وفي مارس/آذار 2018 تمكنت القوات التركية والجيش الوطني السوري، عبر عملية "غصن الزيتون"، من تحرير منطقة عفرين من قبضة "YPD/PKK" الإرهابي الذي سيطر عليها طوال 6 سنوات.

وتخضع "تل رفعت" التابعة لمحافظة حلب لسيطرة إرهابيي "YPD" منذ عام 2016، حيث يستخدمونها منطلقاً لتنفيذ الهجمات.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، تدمير قواتها مغارة لإرهابيي منظمة "PKK"، شمالي العراق، فيما تواصل قواتها دون هوادة تطهير المنطقة من الإرهابيين ضمن عمليتي مخلب "البرق" و"الصاعقة"، شمالي العراق.

وأكدت أن قوات المهمات الخاصة رصدت مغارة للإرهابيين خلال عمليات البحث والاستطلاع، وتمكنت من تدميرها.

وتفقد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار قاعدة عسكرية لبلاده شمالي العراق برفقة رئيس الأركان العامة يشار غولر، وقائد القوات البرية أوميت دوندار.

وخلال تفقده، السبت، أعلن أقار تحييد 44 إرهابياً من منظمة "PKK"، وقال: "تمكنا من الوصول إلى عناصر (PKK) في كل جحورهم وعازمون على إنهاء الإرهاب ونحن قادرون على ذلك، وسنوفر السلام للمنطقة بأسرع وقت".

وشارك أقار الجنود طعام الإفطار الرمضاني في القاعدة، وألقى كلمة فيهم، وشدد على أن الجيش التركي ينفذ مهمات في غاية الأهمية شمالي العراق.

وأضاف: "ليس لدينا أي مشكلة مع أشقائنا الأكراد، وإنما هدفنا الوحيد هو القضاء على الإرهاب".

وأطلقت تركيا عمليتي مخلب "البرق" و"الصاعقة"، في 23 أبريل/نيسان الماضي، بشكل متزامن ضد إرهابيي "PKK" في مناطق "متينا" و"أفشين ـ باسيان"، شمالي العراق.

يذكر أن "PKK" تتخذ من جبال قنديل شمالي العراق معقلاً لها، وتنشط في العديد من المدن والمناطق والأودية، وتشن منها هجمات على الداخل التركي.

AA
الأكثر تداولاً