أكد آندرو جينثر رئيس بلدية كولومبس حدوث إطلاق نار أفضى إلى الموت، وكتب على تويتر "فقدت فتاة حياتها بشكل مأساوي" (Adam Cairns/AP)

قتلت الشرطة الأمريكية في مدينة كولومبس بولاية أوهايو الثلاثاء، فتاة من أصول إفريقية سنها 16 عاماً، بعد مواجهة حدثت إثر تلقّي بلاغ عن وجود شخص يحمل سكيناً، وفقاً لما ذكره رئيس البلدية وأسرة الفتاة ووسائل إعلام.

وذكرت صحيفة "ذا كولومبس ديسباتش" أن حشداً من المحتجّين تَجمَّع بالقرب من منزل بجنوب شرق المدينة حيث وقع إطلاق النار، وذلك قبل دقائق من صدور الحكم بإدانة الشرطي المتهَم بقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد العام الماضي.

ووفقاً للصحيفة، تحركت الشرطة بناءً على بلاغ عن تنفيذ فتاة محاولة طعن.

وأكد آندرو جينثر رئيس بلدية كولومبس، حدوث إطلاق نار أفضى إلى الموت، وكتب على تويتر: "فقدت فتاة حياتها بشكل مأساوي".

وأوضحت أسرة الفتاة إن القتيلة تُدعى مكية برايانت وسنها 16 عاماً.

فيما صرحت سيدة تُدعى هيزل براينت، ذكرت صحيفة "كولومبيا ديسباتش" أنها عمة الفتاة، أن ابنة أخيها كانت تعيش في دار رعاية ودخلت في شجار مع أحد الأشخاص بالمكان.

ونقلت الصحيفة عن السيدة قولها إن الفتاة أسقطت سكيناً من يدها كانت تحمله، قبل أن يطلق شرطي النار عليها عدة مرات.

وحتى الآن لم يتسنَّ التحقق من تلك التفاصيل عبر مصدر مستقلّ بخلاف أسرة الضحية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً