أسفر هجوم للنظام السوري على أماكن سكنية في محافظة إدلب، عن مقتل مدني وإصابة اثنين آخرين، إذ ألقت قوات النظام كمّاً هائلاً من قذائف الهاون على قرية عين لاروز التابعة لمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب.

قوات النظام السوري نفذت هجوماً على أماكن سكنية في مناطق خفض التصعيد بمحافظة إدلب - صورة أرشيفية
قوات النظام السوري نفذت هجوماً على أماكن سكنية في مناطق خفض التصعيد بمحافظة إدلب - صورة أرشيفية (AA)

قُتل مدني وأصيب آخَران في هجوم نفذته قوات النظام السوري على أماكن سكنية في مناطق خفض التصعيد بمحافظة إدلب.

واستهدف الهجوم الذي نفّذَته قوات النظام والمليشيات المدعومة من إيران، قرية عين لاروز التابعة لمنطقة جبل الزاوية.

وألقت قوات النظام كماً هائلاً من قذائف الهاون على القرية المذكورة، وحسب مصادر في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، فإن الهجوم أسفر عن مقتل مدني وإصابة اثنين آخرَين.

ويُعد القصف خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار.

وفي 5 مارس/آذار الماضي، وقّع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، اتفاقاً لوقف إطلاق النار في إدلب، شمال غربي سوريا.

وجاء توقيع الاتفاق على خلفية المستجدات في إدلب، إثر تصعيد شهدته المنطقة بلغ ذروته باستشهاد 33 جندياً تركياً في 27 فبراير/شباط الماضي، جراء قصف جوي لقوات النظام السوري على منطقة "خفض التصعيد".

المصدر: TRT عربي - وكالات