أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية مقتل 10 متظاهرين خلال أعمال عنف شهدتها الاحتجاجات ضد الطبقة السياسية خلال الـ24 ساعة الماضية. كما انتقد رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي كتلاً سياسية لعدم تحقيقها أي تقدم بملف تشكيل الحكومة الجديدة.

مفوضية حقوق الإنسان العراقية تعلن مقتل 10 متظاهرين خلال أعمال عنف شهدتها الاحتجاجات ضد الطبقة السياسية خلال الـ24 ساعة الماضية
مفوضية حقوق الإنسان العراقية تعلن مقتل 10 متظاهرين خلال أعمال عنف شهدتها الاحتجاجات ضد الطبقة السياسية خلال الـ24 ساعة الماضية (Reuters)

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية الثلاثاء، مقتل 10 متظاهرين خلال أعمال عنف شهدتها الاحتجاجات ضد الحكومة والطبقة السياسية الحاكمة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت المفوضية في بيان، إن 135 متظاهراً أصيبوا بجروح خلال أعمال العنف فضلاً عن 24 عنصر أمن.

وأضافت المفوضية أن قوات الأمن اعتقلت 88 متظاهراً خلال الفترة ذاتها.

من جانب آخر، انتقد رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي الثلاثاء، كتلاً سياسية (لم يسمِّها) في البلاد لعدم تحقيقها أي تقدم بملف تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال عبد المهدي في تصريحات أثناء الاجتماع الأسبوعي لحكومته بثها التلفزيون الرسمي، إن "تشكيل الحكومة الجديدة لم يتحقق فيه أي شيء حتى الآن".

وأضاف أن "كتلاً سياسية لا تريد تحمل المسؤولية في تشكيل الحكومة، وكأنه ما دامت الحكومة الحالية موجودة فهم لا يتحملون المسؤولية".

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2019، تخللتها أعمال عنف خلّفت 510 قتلى فضلاً عن آلاف الجرحى معظمهم من المحتجين، وفق إحصاء للأناضول، استناداً إلى مصادر حقوقية وطبية وأمنية.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر/كانون الأول، ويصرون على رحيل كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة ومحاسبتها، وهي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

ويعيش العراق فراغاً دستورياً منذ انتهاء المهلة أمام رئيس الجمهورية بتكليف مرشح لتشكيل الحكومة المقبلة في 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي، جرّاء الخلافات العميقة بشأن المرشح.

المصدر: TRT عربي - وكالات