قُتل 3 مدنيين في قصف شنّته طائرات حربية روسية على مدينة معرة النعمان وبلدة كفرومة وقرية سرجة بريف إدلب، وريف حلب الغربي، الواقعة ضمن منطقة خفض التصعيد.

الطيران الروسي يستهدف  مناطق بشمالي سوريا مما أسفر عن وقوع 3 قتلى حتى الآن
الطيران الروسي يستهدف  مناطق بشمالي سوريا مما أسفر عن وقوع 3 قتلى حتى الآن (AFP)
قُتل 3 مدنيين الأربعاء، في قصف روسي على منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

واستهدف الطيران الروسي الأربعاء مدينة معرة النعمان وبلدة كفرومة وقرية سرجة بريف إدلب، وريف حلب الغربي، حسب مرصد تعقُّب حركة الطيران التابع للمعارضة.

وقُتل مدنيان في مدينة الأتارب، فيما قُتل مدني في قصف مدفعي بريف إدلب، وفقاً لمصادر في الدفاع المدني.

وتتواصل هجمات قوات النظام السوري وحلفائه، وسط تخوفات من ارتفاع عدد القتلى والمصابين.

وقُتل 26 مدنياً الثلاثاء، جرَّاء استهداف طائرات حربية روسية الأحياء السكنية في ريفَي حلب وإدلب، ضمن منطقة خفض التصعيد.

ومنذ 12 يناير/كانون الثاني قُتل 79 مدنيّاً، ونزح 31 ألفاً و500، جراء هجمات النظام وروسيا ومجموعات التابعة لإيران، رغم اتفاقية وقف إطلاق النار التي تَوصَّل إليها الجانبان التركي والروسي، حسب "منسقي الاستجابة في الشمال السوري".

ومنذ 17 سبتمبر/أيلول 2018، قُتل أكثر من 1500 مدني جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد، ونزح أكثر من مليون مدني إلى مناطق قريبة من الحدود التركية.

المصدر: TRT عربي - وكالات