قُتل 64 جندياً من الجيش الوطني السوري، خلال معارك عملية "نبع السلام" منذ انطلاقها في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، فيما يواصل الجيش الوطني السوري المشاركة في العملية في يومها التاسع، والقتال ضد الإرهابيين.

تمكن الجيش الوطني من تحييد 135 إرهابياً من منظمة YPG/PKK
تمكن الجيش الوطني من تحييد 135 إرهابياً من منظمة YPG/PKK (AA)

قُتل 64 جندياً من الجيش الوطني السوري، خلال معارك عملية "نبع السلام" منذ انطلاقها في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، فيما يواصل الجيش الوطني السوري المشاركة في العملية في يومها التاسع، والقتال ضد الإرهابيين.

وقتل 18 جندياً من الجيش الوطني السوري وأصيب 51 آخرين، الأربعاء، خلال المعارك العنيفة ضد الإرهابيين التي شهدها ريفا مديني تل أبيض ورأس العين شمالي سوريا، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وبلغ عدد المقاتلين الذين قُتلوا من الجيش الوطني السوري 64 جندياً، إضافة إلى إصابة 187 آخرين منذ انطلاق "نبع السلام" حتى ظهر الخميس.

وفي المقابل تمكن الجيش الوطني من تحييد 135 إرهابياً من منظمة YPG/PKK.

والأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي YPG/PYD/PKK وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات