أسفر قصف النظام السوري على الأحياء السكنية في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، عن مقتل 9 مدنيين وجرح 14 آخرين. وطال القصف مدينتَي جسر الشغور وخان شيخون، وقرى معرة شورين وعين البيضاء.

يشن النظام السوري وحلفاؤه منذ 26 أبريل/نيسان الماضي حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد
يشن النظام السوري وحلفاؤه منذ 26 أبريل/نيسان الماضي حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد (الخوذ البيضاء)

قُتل 9 مدنيين وجُرح 14 آخرون الثلاثاء، في قصف للنظام السوري على الأحياء السكنية في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

وقصفت طائرات النظام الحربية مدينتَي جسر الشغور وخان شيخون، وقرى معرة شورين وعين البيضاء، الواقعة جميعها في منطقة خفض التصعيد، حسب وكالة الأناضول.

وأوضحت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) أن 9 مدنيين قُتلوا في قرية معرة شورين، وجرح 14 مدنياً في جسر الشغور، في حصيلة أولية لقصف اليوم.

ومنذ 26 أبريل/نيسان الماضي، يشنّ النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة خفض التصعيد، التي حُدّدَت بموجب مباحثات أستانة بالتزامن مع عملية برية.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينصّ على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليّاً نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممّن هجّرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

وكشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها الجمعة الماضية، عن مقتل 606 مدنيين في هجمات شنّتها قوات النظام وحلفائه على منطقة خفض التصعيد في إدلب منذ 26 أبريل/نيسان الماضي.

المصدر: TRT عربي - وكالات