أعلنت واشنطن إطلاق اسم عملية "ملاذ الحلفاء" للأفغان المؤهلين والمهتمين وعائلاتهم ممّن تعاونوا مع الولايات المتحدة. (Joel Saget/AFP)

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، أن العمل جارٍ في الكونغرس بغية تمرير الموافقة على منح التأشيرات للمتعاونين الأفغان مع القوات الأمريكية والحلفاء، موضحة أن رحلات الطيران المخصصة لإجلائهم ستبدأ في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري.

جاء ذلك بحسب تصريحات أدلت بها جين بساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض، خلال مؤتمر صحفي بواشنطن.

وقالت بساكي: "نعمل مع الكونغرس لتغيير قوانين التفويض بغية تمرير الموافقة على التأشيرات للمتعاونين الأفغان مع القوات الأمريكية والحلفاء، نحرص على تنفيذ هذا الأمر بشكل سريع ومحترف"، قبل خروج القوات من أفغانستان.

وأعلنت إطلاق اسم عملية "ملاذ الحلفاء" للأفغان المؤهلين والمهتمين وعائلاتهم ممَّن تعاونوا مع الولايات المتحدة، موضحة أن "رحلات الطيران المخصصة لذلك الغرض تنطلق خارج أفغانستان في الأسبوع الأخير من يوليو/تموز الجاري".

وأوضحت أن عدد هؤلاء الأشخاص لا يمكن الإفصاح عنه لأسباب أمنية.

وفي وقت سابق ذكرت وسائل إعلام أمريكية، نقلاً عن أشخاص مطلعين على الأمر، أن إدارة الرئيس جو بايدن من المتوقع أن تعلن عن بداية برنامج يطلق عليه "لجوء حلفاء العملية".

ومن المقرر أن يدير السفير المخضرم، تريسي جاكوبسون، وحدة تنسيق الإجلاء التابعة لوزارة الخارجية، والتي تضم ممثلين من وزارات الدفاع والأمن الوطني، بحسب مسؤولين.

يأتي هذا عقب إعلان القيادة المركزية الأمريكية، الثلاثاء، انسحاب ما يزيد على 95% من قواتها من أفغانستان، تزامناً مع سيطرة طالبان على معظم المناطق الأفغانية ومعابر حدودية هامة، عقب انسحاب القوات الأمريكية.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً