حفيد مانديلا تعليقاً على مسابقة ملكة جمال الكون بإسرائيل: لا شيء جميل في الاحتلال (BDS)

دعت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، ملكتَي جمال إندونيسيا وماليزيا إلى الانسحاب من مسابقة ملكة جمال الكون 2021، التي ستستضيفها إسرائيل في مدينة إيلات، في شهر ديسمبر/كانون الأول القادم.

ودعت الحركة جميع المشارِكات إلى الانسحاب كي لا يشكّلن غطاءً لجرائم "نظام الاحتلال والاستعمار الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي".

وأفادت الحركة في بيان وصل إلى TRT عربي نسخة منه: "بينما تستمرّ الجرائم الإسرائيليّة ضدّ شعبنا الفلسطينيّ وشعوب المنطقة العربية، وتستمرّ أداة قمعه في استهداف المرأة الفلسطينيّة تحديداً بالقمع والاعتقال وحتى الدعوات إلى القتل والاغتصاب، فإن تنظيم هذه المسابقة في إيلات يندرج ضمن المحاولات الإسرائيلية المستميتة لتلميع صورة النظام الإسرائيلي، بالذات مع اتساع رقعة التضامن والمقاطعة العالمية الثقافية لإسرائيل".

وأشارت الحركة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة قررت لأول مرة في تاريخها، المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون، وبدأ التحضير لمسابقة اختيار ملكة جمال الإمارات للمشاركة في المسابقة.

وقالت حركة المقاطعة: "لا يمكن فهم هذه المشاركة الإماراتية بعد عقود من عدم المشاركة، إلا بكونها قراراً سياسياً، وجزءاً لا يتجزأ من التحالف الاستراتيجي-الأمني بين النظامين الإماراتي والإسرائيلي، عقب توقيع اتفاقية الخيانية العام المنصرم".

وأضافت: "ندين بقوةٍ قرارَ القائمين على مؤسسة مسابقة ملكة جمال الكون إقامتها هذا العام في إيلات، التي أقيمت على أراضٍ فلسطينية تم تطهيرها عرقياً بعد نكبة عام 1948، واحتفاءهم بذلك القرار، مشيرين إلى أنّ سبب الاختيار هو (تاريخ إسرائيل الغنيّ، ومناظرها الطبيعية الخلابة، وثقافاتها المتعددة") إن ذلك يشكّل تواطؤاً خطيراً في البروباغاندا الإسرائيلية وفي التغطية على جرائم إسرائيل ضد الإنسانية.

حفيد مانديلا: لا شيء جميل بالاحتلال

من جانبه، حثّ حفيد رئيس جنوب إفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا، الدولَ على مقاطعة مسابقة ملكة جمال الكون، المقرَّر عقدها في إسرائيل، بسبب احتلالها فلسطين.

ونشر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني السبت، بياناً عن مانديلا دعا فيه جميع الفائزات السابقات في مسابقة ملكة جمال جنوب إفريقيا لمقاطعة الحدث، احتجاجاً على "الاحتلال والمعاملة القاسية للفلسطينيين".

وأضاف: "لا شيء جميل في الاحتلال والتمييز المؤسسي ضد الشعب الفلسطيني".

جاء تصريح مانديلا بعد تتويج شابة تبلغ من العمر 24 عاماً ملكة جمال جنوب إفريقيا 2021، السبت 23 أكتوبر/تشرين الأول، في غراند أرينا في كيب تاون بجنوب إفريقيا.

واستخدم مانديلا أيضاً حسابه على إنستغرام للدعوة إلى مقاطعة الحدث، وقارن احتلال فلسطين بنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

كذلك قال: "احتلال الفصل العنصري الإسرائيلي لا يقلّ خِسّة عن نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، استجاب العالم لدعوتنا للوقوف في تضامن عالمي ضد نظام الفصل العنصري. والآن نكرّر دعوتنا لمقاطعة حملات الفصل العنصري في إسرائيل وفرض عقوبات عليها"، قائلاً: "يجب أن لا ندعم أو نضفي الشرعية على إيذاء إخواننا وأخواتنا الفلسطينيين".

وتستضيف إسرائيل مسابقة ملكة جمال الكون لأول مرة في منتجع إيلات الجنوبي، حيث يُتوقع تجمُّع متنافسات من 100 دولة.

وليست هذه المرة الأولى التي يُدين فيها نشطاء استضافة إسرائيل مهرجاناً للفنون والثقافة، مستشهدين باحتلال الفلسطينيين.

وفي عام 2019 احتجّ نشطاء على مسابقة الأغنية الأوروبية التي أقيمت في تل أبيب، في محاولة للفت الانتباه إلى محنة الفلسطينيين. وانتقد كثيرون أيضاً المغنية مادونا على عرضها المخطَّط في الحدث، مستخدمين الشبكات الاجتماعية للمطالبة بإلغائه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً