الملك الأردني عبد الله الثاني يزور منطقة الباقورة بعد إعلان انتهاء حق الانتفاع الإسرائيلي بها هي والغمر وفقاً لمعاهدة السلام بين الجانبين (Reuters)

زار الملك الأردني عبد الله الثاني الاثنين، منطقة الباقورة شمالي المملكة برفقة ولي عهده الأمير حسين، بعد يوم واحد من انتهاء حق إسرائيل بالتصرف بها بموجب ملحق خاص في اتفاق السلام بين الجانبين.

وبُعيد إنهاء زيارته، كتب الملك الأردني على تويتر أن "سيادة الأردن على أرضه فوق كل اعتبار".

وذكرت قناة "المملكة" الرسمية في خبر عاجل أن الملك عبد الله الثاني وولي عهده زارا الباقورة عصر الاثنين.

صور جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، يرافقه سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، منطقة الباقورة #الباقورة_والغمر #الأردن #هنا_ألمملكة

Posted by ‎AlMamlaka TV - قناة المملكة‎ on Monday, 11 November 2019
وتأتي الزيارة بعد يوم واحد من إعلان الملك أن الأردن فرض سيادته الكاملة على أراضي الباقورة والغمر التي استأجرتها إسرائيل على طول الحدود المشتركة، وكان لها حقّ التصرّف بها لمدة 25 عاماً، انتهت أمس الأحد، بموجب ملحق خاص بها في معاهدة السلام التي وقّعتها الأردن وإسرائيل عام 1994.

من جهة أخرى، زار كذلك رئيس هيئة الأركان المشتركة في القوات المسلحة يوسف الحنيطي الباقورة ظهر الاثنين، وتفقد الموقع والجنود الموجودين في المنطقة.

وكان ملحق خاص بالباقورة والغمر ضمن معاهدة السلام أعطى حق التصرف لإسرائيل بهذه الأراضي لمدة 25 عاماً، على أن يتجدّد ذلك تلقائياً في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية تل أبيب رغبتها في استعادة هذه الأراضي قبل عام من انتهاء المدة، وهو ما فعلته المملكة.

وقرّر الملك عبد الله العام الماضي، عدم تجديد الملحقين الخاصين بأراضي الباقورة الواقعة شرق نقطة التقاء نهري الأردن واليرموك في محافظة إربد (شمال)، والغمر في منطقة وادي عربة في محافظة العقبة (جنوب).

وانتهى أمس الأحد، حق المزارعين الإسرائيليين بزراعة الأراضي الأردنية في الباقورة (نهارييم بالعبرية) والغمر (تزوفار)، إلا أن مصدراً رسمياً في وزارة الخارجية الأردنية قال إن المملكة ستسمح للمزارعين الإسرائيليين بحصد ما زرعوه من محصولات لمرة واحدة فقط في هذه الأراضي، بعد حصولهم على تأشيرة من السفارة الأردنية في تل أبيب.

وأكّد أن "هذا سيكون لمرة واحدة فقط لحين حصاد المحصول المكون من خضروات فقط" دون تجديد أو تمديد.

وأنهت معاهدة وادي عربة الموقعة في 26 تشرين الأول/أكتوبر 1994 رسمياً عقوداً من حالة الحرب بين البلدين.

ملحق خاص بالباقورة وبالغمر ضمن معاهدة السلام أعطى حق التصرف لإسرائيل بهذه الأراضي لمدة 25 عاماً انتهت الأحد (Reuters)
الجنود الإسرائيليون يمنعون مواطنيهم من عبور الحدود مع الأردن (Reuters)
TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً