عام 2017 اعتُقل مورابيتو في أوروغواي، ثم فرّ من السجن عام 2019، قبل أن يلقى القبض عليه مجدداً في البرازيل، في مايو/أيار 2021. (Ueslei Marcelino/Reuters)
تابعنا

تسلمت إيطاليا أخيراً واحد من أخطر رجال المافيا المطلوبين عالمياً، بعد تمكنه من الفرار لمدة 28 عاماً.

وسلّمت البرازيل، تاجر المخدرات الإيطالي روكو مورابيتو إلى بلاده، بعد توقيف الإنتربول (الشرطة الدولية) له العام الماضي، ويعرف باسم "ملك كوكايين ميلانو".

وعام 1994، حكمت السلطات الإيطالية على مورابيتو بالسجن المشدد 30 عاماً بتهمة الاتجار في المخدرات.

وعام 2017 اعتُقل مورابيتو في أوروغواي، ثم فرّ من السجن عام 2019، قبل أن يلقى القبض عليه مجدداً في البرازيل، في مايو 2021، في عملية مشتركة بين الشرطة البرازيلية والإيطالية.

وينتمي مورابيتو إلى عائلة لها صلة بزعيم المافيا جوزيبي مورابيتو، ووصل إلى منصب رفيع داخل مافيا "ندرانغيتا" التي تسيطر على تجارة الكوكايين وتمتد أنشطتها خارج إيطاليا وتحديداً في أمريكا الجنوبية حيث كان هارباً طوال هذه المدة.

وحينما ألقي القبض عليه عام 2017، عثرت الشرطة على مسدس بحوزته، و13 هاتفاً محمولاً، و150 صورة تصلح لجوازات سفر بهويات مزيفة.

واعتمدت المحكمة الفيدرالية العليا في البرازيل ترحيل مورابيتو إلى إيطاليا الأسبوع الماضي، قبل أن تعلن السلطات القبض عليه أخيراً أمس الأربعاء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً