أرسل الملك المغربي محمد السادس الأحد، رسالة إلى الرئيس الجزائري المنتخب حديثاً عبد المجيد تبون، دعاه فيها لـ"فتح صفحة جديدة" في علاقات البلدين.

الملك المغربي محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين
الملك المغربي محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين (Reuters)

هنّأ الملك المغربي محمد السادس الأحد، عبد المجيد تبون بمناسبة انتخابه رئيساً للجزائر، داعياً إياه لـ"فتح صفحة جديدة" في علاقات البلدين.

جاء ذلك في برقية أرسلها الملك محمد السادس إلى الرئيس الجزائري المنتخب، ونشرتها وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

ودعا العاهل المغربي الرئيس الجزائري المنتخب، لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين الجارين، "على أساس الثقة المتبادلة والحوار البنّاء".

والحدود بين المغرب والجزائر مغلقة منذ 1994 وسط خلافات سياسية بين البلدين، أبرزها ملف إقليم الصحراء.

وبدأ النزاع بين المغرب وجبهة "البوليساريو" حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة ليتحول إلى مواجهة مسلحة بين الجانبين، توقّفت عام 1991 بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية الأمم المتحدة.

وتقترح الرباط حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من الإقليم.

والجمعة، أعلنت السلطة المستقلة للانتخابات في الجزائر، فوز رئيس الوزراء الأسبق تبون في انتخابات الرئاسة من الجولة الأولى، بنسبة 58.15% من الأصوات، متجاوزاً منافسيه الأربعة.

المصدر: TRT عربي - وكالات