ينوي "أرينز ريتشارد أوغبونوجو" جذب الاستثمارات الأجنبية لمدينة تبليسي (AA)

سينافس "أرينز ريتشارد أوغبونوجو" ذو الأصول النيجيرية، لأول مرة في تاريخ جورجيا، سياسيين آخرين للفوز بمنصب عمدة العاصمة تبليسي، في انتخابات مقرر إجراؤها في 2 أكتوبر/تشرين الأول.

وينوي "أرينز ريتشارد أوغبونوجو"، جذب الاستثمارات الأجنبية للمدينة.

وفقا للبيان المنشور على الموقع الرسمي للجنة الانتخابات المركزية في جورجيا نهاية أغسطس/آب الماضي، فإن حزب "جورجيا المتحدة" المعارضة رشح "أوغبونوجو" الذي يحمل الجنسية الجورجية لمنصب عمدة تبليسي.

وأصبح "أوغبونوجو" وهو رجل أعمال، محط أنظار الصحافة المحلية والأجنبية.

"أوغبونوجو" الذي يتحدث اللغة الجورجية بطلاقة، بدأ حياته التجارية في جورجيا ببيع العطور، ثم بيع المركبات المستعملة وقطع الغيار، ويمتلك حالياً العديد من الشركات.

وفي حديثه لوكالة الأناضول، السبت، أوضح أنه أمضى نحو 25 عاماً من حياته في جورجيا.

وذكر أنه غادر بلاده لأول مرة من أجل التعرف بثقافات أجنبية، بعد وفاة والدته وشقيقه عام 1995 في نيجيريا التي ولد وترعرع فيها.

وبين أنه زار دولاً كثيرة بينها تركيا، وانتقل إلى جورجيا عام 1996.

وأوضح أنه حصل على الجنسية الجورجية قبل 4 سنوات، مضيفاً: "أعيش هنا مثل الجورجيين وأفكر مثلهم".

ولفت إلى أن الناس في نيجيريا أطلقوا عليه لقب "ملك قبيلة الإيغبو" (مجموعة إثنية في جنوب شرق نيجيريا) منذ سنوات.

وأضاف أنه قرر خوض السياسة في جورجيا وأنه يبذل قصارى جهده ليصبح عمدة تبليسي في الانتخابات المحلية.

وتابع: "أنا لست سياسياً إنما رجل أعمال عادي، وأستخدم وسائل النقل العام يومياً، وأعيش بين الناس وأعرف ما يريدون".

وقال إن الحكومتين السابقة والحالية نفذتا مشاريع مهمة للغاية وأنشطة فعالة للعاصمة تبليسي.

وتابع: "هناك مشكلة تتمثل بالتوظيف، وبصفتي رجل أعمال أريد أن أخوض في السياسة لحل هذه المشكلة".

وبيّن أنه يعرف العديد من رجال الأعمال الذين يجلبون الاستثمار الأجنبي إلى تبليسي وأنه يريد جعل المدينة أكثر جذباً للمستثمرين الأجانب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً