الإرهابي أبو آسيا كان نائباً لزعيم تنظيم داعش الإرهابي السابق أبو بكر البغدادي (وكالة الأنباء العراقية)

أكدت "خلية الإعلام الأمني" العراقية الاثنين، نبأ اعتقال نائب أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي، الذي يعد المشرف العام على إدارة الملفات المالية والاقتصادية للتنظيم.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الخلية أن نائب البغدادي المعتقَل يدعى سامي جاسم محمد جعاطة العجوز الجبوري، الملقب بأبو آسيا وأبو عبد القادر الزبيدي".

وأوضحت: "تمَّ اعتقال المجرم بعمل نوعي من قواتنا الباسلة في جهاز المخابرات الوطني، و بعملية خاصة خارج الحدود".

وأشارت إلى أن "المجرم يعد أحد أهم المطلوبين دولياً، وهو مقرَّب من اللجنة المفوضة لإدارة التنظيم الإرهابي ومقرّب من زعيم التنظيم الحالي، المجرم عبد الله قرداش".

وتابعت بأن "سامي شغل مناصب قيادية وأمنية ومالية داخل التنظيم الإرهابي، من بينها منصب نائب أبوبكر البغدادي، كما تولى أيضاً ما يسمى ديوان بيت المال في التنظيم ونائب والي دجلة".

ولفتت إلى أن "التنظيم الإرهابي واجه ضربات كبيرة في الفترة الأخيرة، من خلال اعتقال وقتل عدد من أهم قياداته وأمرائه، بما يعزز أمن البلاد ويمنع التنظيم من القيام بأعماله الإجرامية في العراق".

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أعلن القبض على سامي جاسم، نائب الزعيم السابق لتنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، خلال عملية أمنية خارج البلاد.

وقال الكاظمي في تغريدة عبر تويتر، إنه "في الوقت الذي كانت عيون أبطالنا في القوات الأمنية يقظة لحماية الانتخابات، كانت ذراعهم الأصيلة في جهاز المخابرات تنفذ واحدة من أصعب العمليات المخابراتية خارج الحدود".

وأضاف أن العملية تمت "للقبض على المدعو سامي جاسم، مشرف المال لتنظيم داعش الإرهابي ونائب المقبور أبو بكر البغدادي (زعيم التنظيم)"، ولم يذكر تفاصيل إضافية حول العملية ومكانها.

والبغدادي قُتل في عملية إنزال جوي أمريكية في أكتوبر/تشرين الأول 2019، في ريف محافظة إدلب، شالي سوريا.

وكان العراق أعلن في عام 2017 تحقيق النصر على داعش الإرهابي باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد واجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشنّ هجمات في فترات متباينة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً