تجذب مدينة "صفران بولو" الكثير من السياح المحليين والأجانب بجمال طبيعي خلاب حيث تعتبر المدينة من أفضل 20 مدينة محمية في العالم وتجذب نحو مليون سائح محلي وأجنبي سنوياً.

تجذب مدينة صفران بولو التركية نحو مليون سائح محلي وأجنبي سنوياً
تجذب مدينة صفران بولو التركية نحو مليون سائح محلي وأجنبي سنوياً (AA)

تستقطب المنازل الخشبية التاريخية بمدينة "صفران بولو" في ولاية قره بوك، شمالي تركيا، السياح المحليين والأجانب بجمال طبيعي خلاب، ونسيج مفعم بعبق التاريخ.

وكانت المدينة قد أُدرجت بأكملها، في 17 ديسمبر/كانون الأول 1994، على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، لتكون بذلك المدينة التركية الوحيدة الحاصلة على هذه الصفة.

كما تعتبر المدينة من بين أفضل 20 مدينة محمية في العالم، وتجذب نحو مليون سائح محلي وأجنبي سنوياً بما تملكه من جمال طبيعي.

الشرفة الزجاجية للتنزه في مدينة صفران بولو
الشرفة الزجاجية للتنزه في مدينة صفران بولو (AA)

وتقدّم مدينة "صفران بولو" لزوارها المحليين والأجانب، فرصة القيام برحلة في أروقة التاريخ، من خلال معالمها الأثرية الكثيرة، حيث تضم نحو ألفيْ منزل يعود تاريخها إنشائها إلى ما بين القرنين 18 و20 ميلادية.

وتتميز تلك المنازل بتعليق قرون الأيل على واجهتها اعتقاداً من أصحابها بأنها تجلب البركة والحظ، وتحمي من الحسد، إلى جانب  وجود كتابة عبارت دينية باللغة العربية على جدرانها.

وتشبه المدينة المتحف المفتوح في الهواء الطلق بشكل عام، نظراً لكثرة عيون المياه والجسور والجوامع، والحمامات التاريخية، والمنازل العثمانية المميزة والتحف اليدوية.

وتستمد "صفران بولو" اسمها من زهرة "الزعفران" التي تنبت فيها بكثرة، وتجذب زواراً من 70 دولة حول العالم، أبرزها اليابان وتايوان وكوريا الجنوبية.

ويعتبر سور الماء المعروف باسم "انجه قايا" من أهم معالم المدينة، إضافة إلى مغارة "منجيليس" التي التي عتبر واحدة من أطول المغارات في تركيا، إلى جانب شرفة زجاجية للتنزه.

المصدر: TRT عربي - وكالات