قال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، خلال الندوة: إن "وباء كورونا أثبت للعالم، ضرورة توحيد الجهود والعمل بشكل موحد للتغلب على التحديات" (Mustafa Ciftci/AA)

أكد رؤساء عدد من الدول المشاركة في منتدى أنطاليا الدبلوماسي أهمية التعاون والتضامن لحل الأزمات التي يواجهها العالم وعلى رأسها معضلة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مشاركتهم في ندوة بعنوان "الحوكمة العالمية: مقاربات جديدة للحلول العالمية"، نظمت على هامش المنتدى، الذي انطلقت فعاليات نسخته الأولى الجمعة.

وقال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، خلال الندوة: إن "وباء كورونا أثبت للعالم، ضرورة توحيد الجهود والعمل بشكل موحد للتغلب على التحديات".

وأضاف كينياتا: "لا توجد دولة قادرة على هزيمة الوباء بمفردها".

من جانبه، أوضح رئيس هايتي جوفينيل مويس أن "العالم الحالي قد تغير وأصبح يشبه المدينة العالمية، وعلينا أن نواجه خطر كورونا بشكل جماعي".

وشدد مويس على ضرورة أخذ الماضي بعين الاعتبار من أجل تشكيل مستقبل أفضل.

بدورها، لفتت رئيسة كوسوفو فيوزا عثماني إلى أن "انهيار التجارة العالمية أثناء الوباء، أظهر للعالم حقيقة أن مفهوم العولمة قاصر".

ودعت عثماني قادة العالم إلى التعاون والوقوف جنباً إلى جنب في وجه الأزمات العالمية الأخرى مثل التغير المناخي والتلوث البيئي والإرهاب.

فيما أشار الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى أن دول العالم لم تظهر التضامن والتعاون المتوقعين لمجابهة كورونا، ما تسبب في حدوث منافسة عالمية للحصول على اللقاحات.

أما رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية الدكتور عبد الله عبد الله، فقدم الشكر إلى الصين والولايات المتحدة على تقديمهم الدعم الطبي لدول المنطقة، مؤكداً ضرورة التعاون العالمي لمحاربة الوباء.

وتستضيف ولاية أنطاليا جنوب غربي البلاد، أعمال "منتدى أنطاليا الدبلوماسي" خلال الفترة بين 18- 20 يونيو/حزيران الجاري.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، خلال كلمة افتتاحيه، إن "المنتدى يوفر بيئة ومرحلة جديدة لعالم الدبلوماسية في سبيل تطوير طرق التفكير والعمل المشترك".

وأعرب جاوش أوغلو عن اعتقاده بأن منتدى أنطاليا الدبلوماسي هو المنصة الأولى والوحيدة للدبلوماسية والفكر في العالم التي اكتسبت زخماً حتى قبل أول اجتماع فعلي لها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً