غادر مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة قاعة المنظمة الأممية في نيويورك، بعد هجوم شنه الرئيس التركي رجب أردوغان على إسرائيل خلال كلمته، قائلاً إن "اليد القذرة التي تمتد إلى القدس حيث توجد الأماكن المقدسة للأديان الثلاثة تزيد من وقاحتها".

هجوم الرئيس التركي على إسرائيل دفع بجلعاد أردان إلى مغادرة قاعة المنظمة الأممية في نيويورك - صورة أرشيفية
هجوم الرئيس التركي على إسرائيل دفع بجلعاد أردان إلى مغادرة قاعة المنظمة الأممية في نيويورك - صورة أرشيفية (Reuters)

غادر المندوب الإسرائيلي الدائم لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان قاعة المنظمة الأممية في نيويورك، بعد هجوم شنه الرئيس التركي رجب أردوغان على إسرائيل خلال كلمته، حسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن الرئيس التركي قال في رسالة عبر الفيديو إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في افتتاح دورتها الـ75: "اليد القذرة التي تمتد إلى القدس حيث توجد الأماكن المقدسة للأديان الثلاثة تزيد من وقاحتها".

وأكد الرئيس أردوغان أن "تركيا لن تدعم أية خطة لا يكون الشعب الفلسطيني طرفاً فيها"، في إشارة إلى "صفقة القرن" الأمريكية.

وأشار الرئيس التركي إلى أن "الفلسطينيين يواجهون سياسة القمع والعنف من جانب إسرائيل منذ أكثر من نصف قرن"، حسب المصدر ذاته.

من جانبه، زعم المندوب الإسرائيلي أن الرئيس أردوغان "يواصل تصريحاته المعادية للسامية ضد إسرائيل"، على حد قوله.

المصدر: TRT عربي - وكالات