قال نائب الممثل الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة إن ما يحدث في السودان شأن داخلي، مطالباً المجتمع الدولي بضرورة احترام تطلعات السودانيين. وأضاف بأن "ما يحدث في السودان شأن داخلي تم ويسير بإرادة سودانية خالصة".

تحدث عبد السلام عن تطورات الوضع  في بلاده خلال جلسة لمجلس الأمن لمناقشة الوضع الحدودي مع جنوب السودان
تحدث عبد السلام عن تطورات الوضع  في بلاده خلال جلسة لمجلس الأمن لمناقشة الوضع الحدودي مع جنوب السودان ()

قال نائب الممثل الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة، ياسر عبد السلام، إن المجلس العسكري الانتقالي الذي تشكّل في السودان لم يأتِ ليحكم البلاد بل لكي يرعى تشكيل حكومة مدنية.

جاء ذلك في كلمة لعبد السلام بجلسة لمجلس الأمن الدولي، الجمعة، مخصصة لمناقشة الوضع الحدودي بين السودان وجنوب السودان، الناجم عن انفصال الأخيرة عن الأولى عبر استفتاء شعبي عام 2011.

وأضاف عبد السلام بأن "ما يحدث في السودان شأن داخلي تم ويسير بإرادة سودانية خالصة، وإن الظرف الدقيق الذي يمر به السودان حالياً ويهدد استقراره الآني والمستقبلي يجب أن يوضع في الاعتبار".

وأشار عبد السلام إلى أن المجلس العسكري الانتقالي أكد التزامه بكافة المواثيق والاتفاقيات والمعاهدات الدولية والإقليمية.

وأوضح أن المجلس أكد أنه جاء استجابة لرغبة الشعب السوداني في التغيير ولحفظ أرواح المواطنين وممتلكاتهم وموارد البلاد، ولم يأتِ ليحكم وسيكون فقط راعياً للحكومة المدنية التي سيتم تشكيلها بالتشاور مع القوى السياسية وأصحاب المصلحة.

والخميس، أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، عزل الرئيس عمر البشير، وبدء فترة انتقالية لعامين، وإعمال حالة الطوارئ لثلاثة أشهر، وفرض حظر التجوال لشهر.

وخلال كلمته بمجلس الأمن، أكد عبد السلام أن ما يحدث في السودان شأن داخلي، مطالباً المجتمع الدولي بضرورة احترام تطلعات السودانيين ودعم العملية الديمقراطية في بلاده.

يُذكر أن مجلس الأمن الدولي، سيعقد في وقت لاحق الجمعة، جلسة طارئة بدعوة من الولايات المتحدة ودول أوروبية، لمناقشة تطورات الوضع في السودان.

المصدر: TRT عربي - وكالات