توماس توخيل المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي (Reuters)

تكفّل توماس توخيل، المدير الفني لتشيلسي، بدفع تكاليف عملية جراحية لابن مدبرة منزله السابقة، عندما كان مدرباً لفريق باريس سان جيرمان.

وقضى المدرب الألماني البالغ 48 سنة، عامين بصفوف النادي الفرنسي، وعاش في أحد الأحياء المشهورة في العاصمة باريس.

وبعد وقت قصير من وصوله إلى "حديقة الأمراء" من بروسيا دورتموند، استعان توخيل وزوجته بخدمات مدبرة منزل فلبينية.

وقرّر المدرب الألماني مساعدة السيدة بعد أن علم أنها تعمل لوقت إضافي لتمويل علاج طفلها.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فمع اقتراب نهاية تولّيه مهمة الإشراف الفني في فريق باريس سان جيرمان، وخلال محادثة بين توخيل والسيدة الفلبينية حول أحلامها، قالت إنها تحلم بشراء منزل في الفلبين حيث يمكنها التقاعد والعيش مع أسرتها.

وبالفعل قرر مدرب كرة القدم الألماني شراء منزل للسيدة الفلبينية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً