منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي يقول إن قرار أستراليا بشأن صفقة الغواصات كان منطقياً (Onayli Kisi/Kurum/AA)

قال منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الجمعة إن قرار أستراليا التخلي عن عقد مع فرنسا لشراء غواصات الذي أثار خلافاً عبر الأطلسي كان قراراً "منطقياً".

وأضاف في إحدى المناسبات بالعاصمة الإسبانية مدريد: "قررت أستراليا تعزيز العلاقات العسكرية والصناعية العسكرية مع الذين يمكن أن يقدموا لها أفضل حماية".

ونشب هذا الخلاف الشهر الماضي بسبب مفاوضات سرية أجرتها الولايات المتحدة مع أستراليا وبريطانيا لإبرام اتفاق عسكري للتصدي للصين استبعد فرنسا.

وبموجب الاتفاق التزمت أستراليا شراء غواصات بتصميم أمريكي وتخلت عن صفقة مع فرنسا لإمدادها بغواصات.

من جانبها قالت باريس إن الصفقة أُبرمت من دون علمها وسحبت سفيرها من واشنطن لفترة وجيزة احتجاجاً على ذلك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً