المرزوقي عبَّر عن رفضه قرارات سعيد (Getty Images)

عبَّر الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي فجر الاثنين عن رفضه قرارات الرئيس قيس سعيد الأخيرة، معتبراً إياها "انقلاباً".

وفي وقت سابق من مساء الأحد أعلن سعيد عقب اجتماع طارئ مع قيادات عسكرية وأمنية تجميد اختصاصات البرلمان وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها.

وقال المرزوقي في رسالة مصورة للشعب التونسي نشرها عبر حسابه على "فيسبوك": "ما وقع الليلة هو انقلاب وخرق للدستور".

وأضاف: "سعيّد خرق الدستور الذي أقسم عليه وأعطى لنفسه كل السلطات".

خطاب الى الشعب التونسي

Posted by ‎منصف المرزوقي - Moncef Marzouki‎ on Sunday, July 25, 2021

وتابع بأن "سعيّد اعتبر نفسه رئيس الجهاز التنفيذي (رئيس الحكومة) والقاضي الأول".

وحذر المرزوقي من أنه "إذا نجح الانقلاب فسيتدهور الوضع الاقتصادي والصحي (للبلاد) أكثر".

ووصف الرئيس سعيد بأنه "أصبح أكبر مشكل لتونس"، وفق تصريحاته.

وكان سعيد شدد على أن قراراته "ليست تعليقاً للدستور وليس خروجاً عن الشرعية الدستورية"، مستدركاً: "لكن إذا تحول القانون إلى أداة لتصفية الحسابات وأداة لتمكين اللصوص الذين نهبوا أموال الدولة وأموال الشعب المفقر، فهي ليست بالقوانيين التي تعبر عن إرادة الشعب بل أدوات للسطو على إرادة الشعب".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً