رئيس بلدية بودابست يعلن أنه سيعيد تسمية شوارع في العاصمة المجرية قرب حرم مزمع لجامعة صينية للتذكير بانتهاكات بكين (TRT World)

أعلن رئيس بلدية بودابست الليبرالي المعارض الأربعاء، أنه سيعيد تسمية شوارع في العاصمة المجرية قرب حرم مزمع لجامعة صينية للتذكير بانتهاكات حقوق الإنسان التي تُتهم بكين بارتكابها.

وسيحمل أحد الشوارع اسم الدالاي لاما الزعيم الروحي للتبت الذي يعيش في المنفى وتصفه بكين بأنه انفصالي خطير، فيما سيحمل شارع آخر اسم "طريق شهداء الأويغور" في إشارة إلى الأقلية المسلمة التي تقول واشنطن وعواصم أخرى إنها تتعرض لإبادة جماعية صينية.

كما سيحمل شارع ثالث اسم "طريق هونغ كونغ الحرة"ـ وسيحمل شارع رابع اسم أسقف كاثوليكي صيني جرى سجنه.

وعادة ما تنفي الصين الاتهامات الموجّهة إليها بقمع حقوق الإنسان.

وتتركز الشوارع التي سيعاد تسميتها في منطقة تعتزم جامعة "فودان" الصينية فتح فرع فيها يقدم برامج في الفنون الحرة والطب وإدارة الأعمال والهندسة، بسعة 6000 طالب.

وقال رئيس البلدية جيرجلي كاراتشوني الذي ينوي الترشح العام القادم أمام رئيس الوزراء اليميني فيكتور أوربان، إن "مشروع فودان سيُلقي بالشكوك حول الكثير من القيم التي التزمتها المجر على مدى 30 عاماً" منذ سقوط الشيوعية.

ويتهم خصوم أوربان الليبراليون رئيس الوزراء بالتودد إلى الصين وروسيا وحكومات أخرى غير ليبرالية، وإثارة غضب الحلفاء الأوروبيين بفرض قيود على القضاء والإعلام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً