لم يوضح المجلس آلية تنفيذ هذه القواعد ومدى إلزام المنصات بها (Reuters)
تابعنا


أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر في بيان، عزمه إصدار قواعد تنظيمية وتراخيص لمنصّات المحتوى الإلكتروني مثل نتفلكس وديزني، تلزمها الأعراف والقيم المجتمعية للدولة.

وأوضح البيان أنّ المجلس سيتّخذ "الإجراءات اللازمة حال بثّ مواد تتعارض مع قيم المجتمع".

ولم يوضح المجلس آلية تنفيذ هذه القواعد ومدى إلزام المنصات بها.

وهذه ليست المرة الأولى التي يلجأ فيها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إلى مثل هذه الخطوة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، صدّق في عام 2018 على قانون لـ"تنظيم الصحافة والإعلام"، سمح للمجلس بمراقبة بعض حسابات مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.

وكان عديد من المصريين شنوا هجوماً على فيلم "أصحاب ولا أعزّ"، أولى التجارب السينمائية العربية على منصّة نتفلكس الرائدة عالمياً في مجال البثّ التدفّقي، بدعوى مخالفته لقيم المجتمع المصري.

كذلك طالب النائب مصطفى بكري مجلس النواب بالاجتماع بشكل عاجل بهدف "منع" نتفلكس في مصر.

وأشار بكري إلى أنّ الفيلم "ليس أول عمل لنتفلكس يستهدف القيم والأخلاق العربية والمصرية بالذات ويدافع عن ظاهرة المثلية الجنسية".

وفي يونيو/حزيران بدأ عرض فيلم الرسوم المتحركة "لايت يير" من إنتاج ستديوهات "بيكسار" التابعة لشركة "ديزني"، لكنّه لم ينل ترخيصاً للعرض في نحو 12 دولة أو كياناً في الشرق الأوسط وآسيا، في مقدّمها مصر والسعودية بسبب احتواءه على مشهد لقبلة بين امرأتين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً