محمد رمضان نشر صوراً وفيديو من فوق الركام في مرفأ بيروت وأرفقها بإحدى أغانيه (مواقع تواصل)

أثار مقطع فيديو نشره الفنان المصري محمد رمضان من بين الركام في ساحة مرفأ بيروت حالة من الجدل وغضباً لدى اللبنانيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الفنان المصري المقطع المصور على صفحته الخاصة على "إنستغرام"، وظهر فيه يقف وسط الركام.

وعلّق رمضان على الفيديو، قائلاً: "تجتمع الأيادي لإعادة بناء الوطن.. وتجتمع القلوب لتخفيف الألم".

لكن العديد من الردود على الفيديو هاجمت الفنان المصري لتصويره في مكان الانفجار الذي أودى بحياة أكثر من 200 شخص، واستخدامه "كمزار فني" وفق أحد المعلقين.

وجاءت الانتقادات بعدما نشر رمضان صورته في مكان الانفجار، مرفقاً بها إحدى أغانيه.

وعلقت إحدى اللبنانيات: "مين عطى محمد رمضان الإذن انه ينزل ع منطقة جريمة لياخد بوز ويتصور؟ مرفأ بيروت التغطية فيه بدها موافقة مسبقة من الأمن اللبناني. اكيد ما نزل لحاله وقرر. مين شارك بجعل مرفأ بيروت مزار فني ونحن جراحنا بعد ما بردت وفي ناس احبابها ابدا ما رجعت من هونيك؟ مين قله عادي يتصور فوق أشلاء؟"

وقبل أيام، أصبح رمضان مادة للسخرية بعدما زعم حصوله على شهادة الدكتوراه من مركز ثقافي لبناني، تبين في ما بعد أن المركز لا صلة له بألمانيا رسمياً، حسب ما قالت السفارة الألمانية في القاهرة، وأنه يبيع هذه الشهادات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً