قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الاثنين، إن تل أبيب "عملت لسنوات طوال" من أجل توقيع اتفاق سلام مع الإمارات والبحرين، متعهداً بلحاق مزيد من الدول العربية بقطار التطبيع.

 البيت الأبيض يستضيف الثلاثاء، مراسم توقيع اتفاقيتَي التطبيع بين أبو ظبي والمنامة من جانب مع تل أبيب من جانب آخر
 البيت الأبيض يستضيف الثلاثاء، مراسم توقيع اتفاقيتَي التطبيع بين أبو ظبي والمنامة من جانب مع تل أبيب من جانب آخر (Reuters)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الاثنين، إن تل أبيب "عملت لسنوات طوال"، من أجل توقيع اتفاق سلام مع الإمارات والبحرين، متعهداً بلحاق مزيد من الدول العربية بقطار التطبيع.

جاء ذلك في مقطع مصور بثه نتنياهو على حسابه بموقع تويتر من الـ"بلير هاوس" (يقع مقابل البيت الأبيض ويخصصه الرئيس الأمريكي لاستضافة كبار الضيوف في واشنطن).

وقال نتنياهو: "أمسك بيدي مسودة معاهدة السلام التاريخية بين إسرائيل والإمارات وإعلان السلام التاريخي بين إسرائيل والبحرين".

وأضاف: "عملنا على ذلك لسنوات طويلة، هذه اللحظة ستأتي غداً (الثلاثاء). هذا تحوُّل عظيم في تاريخ إسرائيل وأيضاً في تاريخ الشرق الأوسط".

واعتبر أن توقيع الاتفاقين مع الإمارات والبحرين "سيكون له تأثير هائل وإيجابي على جميع المواطنين الإسرائيليين".

وتعهد نتنياهو بانضمام دول عربية أخرى إلى التطبيع، مخاطباً الإسرائيليين بقوله: "أعدكم وفقاً لما أشاهده هنا بأن دولاً أخرى ستفعل ذلك أيضاً"، من دون تفاصيل.

في سياق متصل، نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن مسؤول (لم تسمِّه) ضمن الوفد الإسرائيلي في واشنطن، أن تفاصيل الاتفاق مع الإمارات والبحرين لن تُنشر إلا بعد التوقيع الثلاثاء.

وعزا المصدر ذلك إلى "الحساسية" التي تنطوي عليها تلك التفاصيل، من دون مزيد من التوضيح.

وتابع: "سنوقع الاتفاقات أولاً، وبعد ذلك سنعرضها على موافقة الحكومة والكنيست"، موضحاً أن إسرائيل ستوقع "معاهدة سلام" مع الإمارات و"إعلان سلام" مع البحرين.

وعن السبب وراء التوقيع على "إعلان سلام" مع البحرين، أوضح المسؤول الإسرائيلي أن البلدين اتفقا فقط خلال الأيام القليلة الماضية على التوصل إلى السلام بينهما.

ولفت إلى أن نتنياهو سيلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قبل مراسم توقيع الاتفاقين مساء الثلاثاء بالبيت الأبيض.

وقال إن سفراء دول عربية أخرى لم يسمِّها سيحضرون مراسم التوقيع.

والثلاثاء، يستضيف البيت الأبيض بواشنطن، مراسم توقيع اتفاقيتَي التطبيع بين أبو ظبي والمنامة من جانب وتل أبيب من جانب آخر، بحضور ترمب ونتنياهو ووزيرَي خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، والبحرين عبد اللطيف الزياني.

المصدر: TRT عربي - وكالات