مهاتير محمد أكد رغبة حكومته في الارتقاء أكثر بالتعاون بين تركيا وماليزيا في مجالات عديدة (AA)

قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، إن بلاده ترغب في الاستيراد من تركيا، باعتبارها بديلاً مفضلاً، كونها دولة ذات إمكانيات كثيرة، وماليزيا حريصة على تطوير التعاون معها.

جاء ذلك في معرض رده على أسئلة مراسل وكالة الأناضول، في مقابلة حصرية، خلال زيارته العاصمة التركية أنقرة.

وأكد مهاتير رغبة حكومته في الارتقاء أكثر بالتعاون بين تركيا وماليزيا، في مجالات عديدة.

وأشار مهاتير إلى أن الهدف الرئيسي من زيارته لأنقرة هو تطوير العلاقات بين البلدين، في مختلف المجالات وعلى رأسها الاقتصاد والدفاع والتبادل التكنولوجي.

وقال رئيس الوزراء الماليزي إن بلاده قدمت دعماً كبيراً جداً لتركيا، لا سيما في قضية إغلاق مدارس تنظيم غولن الإرهابي، وأضاف "في 2017 اعتُقل عناصر من تنظيم غولن وسلموا لتركيا".

وبخصوص زيادة حجم التبادل التجاري بين تركيا وماليزيا، قال مهاتير "نستخدم حالياً الدولار الأمريكي في التجارة، ولكن من الممكن استخدام عملتنا الوطنية في تعاملاتنا التجارية".

وفي حديثه عن صفقة القرن، قال رئيس الوزراء الماليزي "إنهم يريدون تبرير ما يفعلونه (في إسرائيل)، على الرغم من أنه انتهاك صارخ للقانون الدولي، قبل كل شيء، هذا الأمر يعد تجاهلاً للعمليات الديمقراطية".

وأكد مهاتير أن "الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين لم يحدث عبر استفتاء أو تصويت شعبي. مُنحت الأراضي لإسرائيل دون الأخذ بعين الاعتبار لمشاعر وآراء الناس الذين يعيشون في فلسطين في ذلك الوقت".

وتأتي زيارة رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد لتركيا تتويجاً لتاريخ من العلاقات الممتدة على مدار نصف قرن على أصعدة مختلفة بين السياسي والاقتصادي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً