شهدت تركيا مؤخراً إحدى أكبر اكتشافات الغاز الطبيعي على الصعيد العالمي في هذا القرن (AA)
تابعنا

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، أن سفينة "ياووز" التابعة لبلاده، ستتوجه إلى البحر الأسود اعتباراً من 4 أبريل/ نيسان المقبل، للمشاركة في "مهمة حساسة".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، على هامش تفقدّه لمرافق تخزين الغاز الطبيعي التي تخضع للإنشاء في ولاية زونكولداك، المطلة على البحر الأسود.

وأضاف أن تركيا شهدت مؤخراً إحدى أكبر اكتشافات الغاز الطبيعي على الصعيد العالمي في هذا القرن.

كما أوضح أنه بحلول يونيو/حزيران أو يوليو/تموز المقبل، سيبدأ مدّ خطوط أنابيب نقل الغاز تحت سطح البحر لنقل الغاز المكتشف إلى البر لمعالجته وتخزينه قبل توزيعه.

وتابع: "اكتشاف آبار الغاز الطبيعي غير كافية، بل يتطلب الأمر تحضير تلك الآبار لاستخراج الغاز منها ونقلها إلى البر".

وعقب إطلاعه الصحفيين على سير مشاريع البنية التحتية لنقل الغاز، قال الوزير إن سفينة "ياووز" ستتوجه إلى البحر الأسود يوم الرابع من أبريل المقبل، لإنجاز "مهمة حساسة"، دون الكشف عن تفاصيل.

ويوم 21 أغسطس/آب 2020، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن سفينة الفاتح اكتشفت 320 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في بئر "طونا 1" بحقل صقاريا للغاز في البحر الأسود، وسُجل الاكتشاف على أنه أكبر اكتشاف للغاز في تاريخ تركيا.

وفي 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، أعلن أردوغان أن إجمالي حجم الاحتياطيات في بئر "طونا 1" بلغ 405 مليارات متر مكعب، إثر اكتشاف مخزون جديد قدره 85 مليار متر مكعب.

وبلغ إجمالي احتياطي الغاز الذي اكتشفته تركيا في البحر الأسود، 540 مليار متر مكعب بعد اكتشاف 135 مليار متر مكعب في بئر "أماسرا 1".

يذكر أن تركيا تواصل استكشافاتها الهيدروكربونية في البحار عبر سفن التنقيب "الفاتح" و"ياووز" و"القانوني".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً