وزير الخارجية الروسي: المهمة الأمريكية في أفغانستان “فشلت” (Uncredited/AP)

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة، من خطورة الوضع في أفغانستان، قائلاً إن "عدم الاستقرار المتزايد هناك قد يمتدّ إلى دول الجوار".

وأكد لافروف خلال مشاركته الجمعة في مؤتمر "آسيا الوسطى والجنوبية: الترابط الإقليمي والتحديات والفرص" المنعقد في عاصمة أوزبكستان بطشقند، أن "الوضع في أفغانستان شهد مؤخراً تدهوراً سريعاً نتيجة انسحاب القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي".

واعتبر الوزير الروسي أن مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان فشلت، فيما تتمدّد حركة طالبان ميدانياً منذ بدء سحب آخر القوات الأمريكية والأجنبية من البلاد.

وقال إن "الجميع يعلم أن المهمة فشلت. يقر الجميع بالأمر، بما في ذلك في الولايات المتحدة".

وأوضح لافروق أن "تصعيد النزاع الأفغاني يزيد خطورة التهديد الإرهابي، ومشكلة تهريب المخدرات التي بلغت مستوى غير مسبوق".

كما دعا جميع دول المنطقة، وكذلك المجتمع الدولي، إلى بذل مزيد من الجهود لتحقيق سلام شامل ومستدام في أفغانستان.

وتتصاعد الاشتباكات بين قوات الأمن الأفغانية وحركة طالبان، في وقت تنسحب فيه القوات الأمريكية من البلاد، ومن المقرر أن يكتمل الانسحاب بحلول 31 أغسطس/آب الجاري، وفق الرئيس الأمريكي جو بايدن.​​​​​​​

ومنذ بدء هجومها على القوات الأفغانية مطلع مايو/أيار مع انسحاب القوات الأجنبية سيطرت طالبان على مناطق ريفية شاسعة، خصوصاً في شمال البلاد وغربها بعيداً عن معاقلها التقليدية في الجنوب.

كما سيطرت على على نقاط حدودية رئيسية مع إيران وتركمانستان وطاجيكستان، وتطوق عواصم عدد من الولايات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً