روسيا تقيّد مؤقتاً حركة السفن الأجنبية بالقرب من شبه جزيرة القرم التي تسيطر عليها منذ 2014 (AP)

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء الثلاثاء، نقلاً عن الأسطول الروسي في البحر الأسود، أن أكثر من 20 سفينة حربية روسية شاركت في تدريبات عسكرية في البحر الواقع بين قارتي آسيا وأوروبا.

وتقيّد روسيا مؤقتاً حركة السفن الأجنبية وما وصفته "بسفن دولة أخرى" بالقرب من شبه جزيرة القرم التي ضمتها من أوكرانيا عام 2014، في تحرك دفع الولايات المتحدة إلى التعبير عن "قلقها العميق".

وعلى صعيدٍ موازٍ، قال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي الثلاثاء، إن عقد قمة محتملة بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن يعتمد بشكل كبير على تصرفات الولايات المتحدة خلال الفترة المقبلة.

وعلى الرغم من وصول العلاقات بين البلدين إلى حالة احتدام، لم يستبعد الكرملين قبول مقترح من بايدن بعقد قمة بين الزعيمين في أوروبا.

وفي سياقٍ متصل، قال السفير الأمريكي لدى موسكو جون سوليفان الثلاثاء، إنه سيعود إلى واشنطن هذا الأسبوع للتشاور بعد 4 أيام من تلميح الكرملين إلى أن الولايات المتحدة ستستدعيه وسط أزمة دبلوماسية بين البلدين.

واستدعت روسيا سفيرها لدى واشنطن الشهر الماضي بعدما قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه يعتقد أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين "قاتل"، وتبادل البلدان فرض عقوبات الأسبوع الماضي.

وذكر سوليفان في بيان على الموقع الإلكتروني للسفارة الأمريكية: "أعتقد أن من المهم لي أن أتحدث مباشرة مع زملائي الجدد في إدارة بايدن بشأن الوضع الراهن للعلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا".

لكنه قال إنه سيعود إلى موسكو خلال الأسابيع المقبلة "قبل أي اجتماع بين الرئيسين بايدن وبوتين".

وكانت واشنطن فرضت يوم الخميس الماضي عقوبات جديدة على روسيا بسبب "نشاط خبيث" مزعوم يشمل التدخل في الانتخابات الأمريكية لعام 2020، والتسلل الإلكتروني وترهيب أوكرانيا المجاورة. كما حذّرت الولايات المتحدة روسيا من "التدا عيات" المحتملة حال توفي المعارض أليكسي نافالني الذي بدأ إضراباً عن الطعام في السجن.

وردّت روسيا بفرض عقوبات على الولايات المتحدة، ورفضت ما تقول إنه تدخل أجنبي في قضية نافالني.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً