رجّحت الشرطة أن يكون الحرّ قد أدى إلى مقتل 69 شخصاً في مدينة فانكوفر (Reuters)

أعلنت السلطات الكندية تسجيل عشرات الوفيات في البلاد وسط ارتفاع غير مسبوق في درجات الحرارة.

وقالت الشرطة في منطقة فانكوفر إنها تعاملت مع أكثر من 130 حالة وفاة مفاجئة منذ يوم الجمعة، أغلبها لكبار السن وأشخاص يعانون من أمراض بالفعل، وأشارت إلى أن موجة الحر التي تضرب المنطقة كانت عاملاً مساهماً في وفاتهم.

وقال مايك كالانج من شرطة فانكوفر: "قد يكون هذا الطقس قاتلاً للأفراد المعرضين للخطر في مجتمعنا، وبخاصة كبار السن ومَن يعانون مشاكل صحية. من الضروري أن بعضنا يطمئن على بعض خلال موجة الحرّ الشديدة هذه".

ورجّحت الشرطة أن يكون الحرّ قد أدى إلى مقتل 69 شخصاً في مدينة فانكوفر وسجلت عشرات الوفيات في مناطق أخرى.

وبلغت درجات الحرارة في بعض مناطق البلاد إلى مستويات غير مسبوقة لليوم الثالث على التوالي، إذ وصلت إلى 49.5 درجة مئوية.

وتوجه عدد من المواطنين إلى المراكز المبردة لأخذ استراحة من درجات الحرارة الحارقة التي تمر بالبلاد.

مواطنون توجهوا إلى مراكز مبردة هرباً من درجات الحرارة المرتفعة (Reuters)

وقال دايفيد فيليبس كبير علماء المناخ في وزارة البيئة الكندية: "كثيراً ما نشهد موجات باردة وعواصف ثلجية ولكننا لا نتحدث في كثير من الأحيان عن طقس حار مثل هذا... ستكون دبي أكثر برودة مما نراه الآن".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت قبل أيام وصول درجات الحرارة إلى مستويات غير مسبوقة في مدينتَي بورتلاند وسياتل الأمريكتين.

ووفقاً لهيئة الأرصاد الجوية الأمريكية فإن الحرارة وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ بدء تسجيل الأرقام القياسية في الأربعينيات.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً