توقعت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، يوم الثلاثاء، نمو الاقتصاد العالمي إلى 3.3 بالمائة في 2018، وأن يتباطأ إلى 2.9 بالمائة في 2019

(Others)

أعلنت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، يوم الثلاثاء، عن توقعها نمو الاقتصاد العالمي إلى 3.3 بالمائة في 2018، وأن يتباطأ إلى 2.9 بالمائة في 2019، مقابل 3.1 بالمائة في 2017.

وقالت موديز، في بيان لها إنها تتوقع أن يتراجع نمو الاقتصادات المتقدمة في مجموعة العشرين إلى 1.9 بالمائة في 2019، مقابل 2.3 بالمائة في 2018.

ونشرت موديز على موقع تويتر تغريدة تشير فيها إلى أن الاقتصاد الأميركي هو المحرك الرئيسي للنمو العالمي في عام 2019 ، لكن النمو سيتباطأ مع تلاشي تأثيرات التحفيز المالي وتصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، خفض صندوق النقد الدولي، من توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي للعامين الجاري والمقبل، بنسبة 0.2 بالمائة، إلى 3.7 بالمائة في 2018 و2019، مقابل 3.9 بالمائة في توقعات سابقة.

وأرجع الصندوق سبب خفض توقعاته للنمو العالمي، إلى السياسات التجارية الحالية، ووبعض الممارسات من قبل دول على وارداتها والرسوم والجمارك المفروضة لغرض الحماية. في ما توقعت موديز، تراجع في معدل النمو بنسبة 0.4 في الأسواق الناشئة وبمعدل نمو 4.6 بالمائة في 2019، مقابل 5 بالمائة في 2018.

وأكدت موديز، أن "ارتفاع الديون، وتراجع النمو، وارتفاع أسعار الفائدة، يعرض الدول السيادية لمخاطر الصدمات التي تضعف من قدرتها على تحمل الديون والاستدامة".

وتابعت: "يتعرض عدد من دول الأسواق الناشئة بشكل خاص، إلى تضييق الظروف المالية العالمية، وزيادة الحماية التجارية الأمريكية".

يذكر أن الأسواق الناشئة كانت قد تأثرت خلال الفترة الأخيرة، جراء صعود أسعار النفط، وارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية في ما تأثرت أسواق ناشئة أخرى بقيام الأرجنتين برفع سعر الفائدة إلى 60 بالمائة، كما.

المصدر: TRT عربي - وكالات