لافروف: الغرب لا يحاول سوى إلحاق هزيمة بروسيا وجعلها غير قادرة على استعادة قوتها لعشرات السنين / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

حمّل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الخميس، الغرب مسؤولية أي تصعيد في حدة الصراع مع أوكرانيا.

وقال في لقاء تلفزيوني مع قناة "روسيا 24" إن الغرب "يعمل علناً" على تصعيد الصراع في أوكرانيا.

وأضاف أن الغرب لا يحاول سوى "إلحاق هزيمة بروسيا، وجعلها غير قادرة على استعادة قوتها لعشرات السنين".

وتابع: "نرى كيف يخوض حلف شمال الأطلسي (الناتو) حرباً ضد روسيا"، مشيراً إلى عزوف روسيا عن "مطالبة شركائها في منظمة معاهدة الأمن الجماعي" للمساعدة فيما يتعلق بالعمليات العسكرية في أوكرانيا.

وفي السياق، اتهم لافروف المستشار الألماني أولاف شولتز بتغيير مواقفه "سريعاً"، بعدما وافق على إرسال الدبابات القتالية "ليوبارد 2" إلى أوكرانيا.

وأردف لافروف: "شولتز، الذي وعد بعدم إرسال طائرات إلى أوكرانيا معروف بقدرته على تغيير مواقفه".

واستدرك قائلاً: "بدأ كل شيء ببعض الخوذات للجنود الأوكرانيين، ثم ظهرت أسلحة صغيرة، والآن يتحدثون عن الطائرات".

واعتبر لافروف أنه "كلما زاد عدد الأسلحة طويلة المدى التي يجري توفيرها لأوكرانيا، سيتعين على روسيا تحييد تلك الأسلحة بعيداً عن أراضيها".

كما شدد على أن أي حديث عن رفض موسكو التفاوض بمثابة "كذب".

قمة أوروبية-أوكرانية

وصلت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الخميس، إلى العاصمة الأوكرانية كييف، قبيل انعقاد اجتماع مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وجددت فون دير لاين، في تصريحات على تويتر، فور وصولها إلى كييف دعم الاتحاد الأوروبي الثابت لأوكرانيا.

وقالت: يسعدني العودة إلى كييف وهي رابع زيارة لي لأوكرانيا منذ بداية الحرب الروسية، لكن هذه المرة برفقة فريقي من المفوضين".

وأضافت: "نحن هنا معاً لنظهر أن الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب أوكرانيا بحزم، كما كان دائماً".

ويعقد ممثلون عن الاتحاد الأوروبي وكييف، غداً الجمعة، اجتماعاً هو الأول من نوعه منذ بداية الحرب الروسية ضد أوكرانيا في 24 فبراير/شباط 2022.

ويشارك في القمة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينيسكي، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً