روسيا قالت إنها دمرت قمراً صناعياً موجوداً في مداره منذ عام 1982 ولم يعد يعمل (أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، تدمير قمر صناعي روسي غير نشط في مداره بصاروخ، واصفة إدانة واشنطن بـ"النفاق".

وأفادت الوزارة في بيان بأنها استهدفت بصاروخ قمراً صناعياً روسياً في الفضاء في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأوضحت أنّ القمر الصناعي المستهدف يحمل اسم "تسيلينا-دي" وهو موجود في مداره منذ عام 1982 ولم يعد يعمل.

ورداً على اتهامات الولايات المتحدة لروسيا بأنّ استهدافها القمر الصناعي يشكّل خطراً على محطة الفضاء الدولية، وصفت الوزارة في البيان تصريحات واشنطن بالنفاق.

وأضافت: "تعمل الولايات المتحدة بنشاط دون إبلاغ أحد على اختبار وتطوير أحدث المعدّات في المدار، بما في ذلك الطائرات من دون طيار، وأجرت الولايات المتحدة والصين والهند تجارب مماثلة في الفضاء".

والاثنين، ادّعى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ، نيد برايس، أنّ تدمير القمر يشكل خطراً على أنشطة محطة الفضاء الدولية، وأدان الخطوة الروسية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً