قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، إن بلاده لا ترى بديلاً عن الحل السياسي للأزمة بين الهند وباكستان. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين لافروف ونظيره الباكستاني شاه محمود قريشي.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد على ضرورة تخفيف التوتر بين الهند وباكستان
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد على ضرورة تخفيف التوتر بين الهند وباكستان (AFP)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، إن بلاده لا ترى بديلاً عن الحل السياسي للأزمة بين الهند وباكستان.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين لافروف ونظيره الباكستاني شاه محمود قريشي، حسبما ذكرت قناة روسيا اليوم.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان "جرى خلال الاتصال مناقشة الوضع في جنوب آسيا، وسط تدهور العلاقات بين باكستان والهند بعد القرار الذي اتخذته نيودلهي لتغيير الوضع القانوني لجامو وكشمير"، حسب المصدر ذاته.

وأضاف البيان "يؤكد الجانب الروسي على ضرورة تخفيف التوتر، وعلى عدم وجود بديل لحل الخلافات بين باكستان والهند سوى بالوسائل السياسية والدبلوماسية".

والأسبوع الماضي، شهد الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من الإقليم احتجاجات واسعة ضد الحكومة الهندية، أمرت على إثرها السلطات المواطنين بالتزام منازلهم.

جاء ذلك إثر إلغاء الحكومة الهندية في 5 أغسطس/آب، مادتين بالدستور تمنح إحداهما الحكم الذاتي لولاية "جامو وكشمير" الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم.

فيما تعطي الأخرى الكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة فضلاً عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية والتملك والحصول على منح تعليمية.

وفي اليوم التالي، صادق البرلمان الهندي بغرفتيه العليا والسفلى على قرار تقسيم ولاية جامو وكشمير إلى منطقتين (منطقة جامو وكشمير ومنطقة لداخ)، تتبعان بشكل مباشر الحكومة المركزية. لكن القرار ما زال يحتاج إلى تمريره من رئيس البلاد كي يصبح قانوناً.

المصدر: TRT عربي - وكالات