رسالة إدارة بايدن قد مُررت إلى المسؤولين في مكتب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإسرائيليين (Mandel Ngan/AFP)

قال موقع أكسيوس الأمريكي، في تقرير له إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن طلبت من الحكومة الإسرائيلية استغلال علاقاتها الوطيدة مع قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان من أجل حث الجيش على إعادة الحكومة المدنية.

وأشار الموقع إلى أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أثار مسألة الوضع السوداني في مكالمةٍ هاتفية مع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس.

ووفقاً لمسؤولين إسرائيليين وأمريكيين، فقد طلب بلينكن من إسرائيل أن تُشجع الجيش السوداني على إنهاء الانقلاب. وليس غانتس مسؤولاً عن ملف السودان، لكن رسالة إدارة بايدن قد مُررت إلى المسؤولين في مكتب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإسرائيليين.

ويشهد السودان منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، احتجاجات وتظاهرات رفضاً لما يعتبره المعارضون "انقلاباً عسكرياً"، جراء إعلان قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وإعفاء الولاة، واعتقال وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.

ويتمسك رئيس الوزراء المعزول عبد الله حمدوك بعودة الأوضاع لما قبل 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قبل الانخراط في أي حوار لإنهاء أزمة البلاد.

TRT عربي
الأكثر تداولاً