مئات الموقوفين في أكثر عملية أمنية دولية "تطوراً" ضدّ الجريمة المنظّمة (Edgar Su/Reuters)

أعلنت الشرطة الأسترالية، الثلاثاء، أنّ الشرطة الدولية (إنتربول) نفّذت بالتعاون مع أجهزة أمنية في عشرات الدول عملية هي "الأكثر تطوّراً في العالم" لمكافحة الجريمة المنظّمة حول العالم.

وأشارت إلى أنّ عدد الذين اعتُقلوا بفضل هذا الإنجاز في أستراليا ونيوزيلندا لوحدهما بلغ المئات.

وقالت الشرطة الفيدرالية الأسترالية إنّ تحالفاً من وكالات إنفاذ القانون في عشرات الدول تمكّن من الوصول إلى تطبيق يستخدمه عالم الجريمة المنظّمة، ممّا سمح للشرطة بالاطّلاع على رسائلهم المشفّرة وتنفيذ هذه الاعتقالات.

واعترضت أجهزة إنفاذ القانون المنضوية في هذا التحالف والمنتشرة في العديد من دول أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا، هذا الكم الهائل من الرسائل المشفرة بفضل تطبيق يسمى "ANOM" استخدمه مجرمون في جميع أنحاء العالم للتواصل بطريقة مشفرة، ولكن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، الشرطة الفيدرالية الأمريكية، كان يتحكم به في الواقع.

وتبادل 224 من المشتبه بهم، الذين اعتُقلوا في سائر أنحاء أستراليا، على هذا التطبيق رسائل تتعلق بشكل خاص بمشاريع اغتيال وتهريب مخدرات وأسلحة.

وأشارت الشرطة الأسترالية إلى أن "مئات الأشخاص اعتُقلوا" خارج أستراليا.

وأضافت أن هذا التطبيق كان يُحمّل على هواتف محمولة تُباع في السوق السوداء، ولا يمكنها القيام بأي وظيفة أخرى سوى استخدام هذا التطبيق. كما لا يمكن لهاتف من هذا النوع الاتصال إلا بهاتف مماثل يحتوي على التطبيق نفسه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً