أكدت المستشارة الألمانية الجمعة، أن بلادها منفتحة على الاستثمار الصيني، وأنها ترحّب باستثمار الشركات الصينية في ألمانيا، في الوقت الذي حذّر فيه وزير الدفاع الأمريكي، "الحلفاء الأوروبيين" من التودّد إلى الصين، وقال إنها تسعى لمزيد من النفوذ عالمياً.

قالت ميركل خلال زيارة لبكين، إن المشكلات التجارية بين الصين والولايات المتحدة تؤثّر على العالم بأكمله
قالت ميركل خلال زيارة لبكين، إن المشكلات التجارية بين الصين والولايات المتحدة تؤثّر على العالم بأكمله (Reuters)

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة، إن بلادها منفتحة على الاستثمار الصيني، وإنها ترحّب باستثمار جميع الشركات الصينية في ألمانيا.

وأضافت ميركل أن ألمانيا تفحص الاستثمارات في قطاعات استراتيجية محدَّدة والبنية التحتية المهمَّة.

وقالت ميركل خلال زيارة لبكين، إن المشكلات التجارية بين الصين والولايات المتَّحدة تؤثر على العالَم بأكمله، وإنها تأمل أن تنتهي تلك المشكلات سريعًا.

في سياق متصل حذّر وزير الدفاع الأمريكيّ مارك إسبر الجمعة، الحلفاء الأوروبيّين من التودُّد إلى الصين، وقال إن بكين تسعى لمزيد من النفوذ على الصعيد العالَمي باستغلال القوة الاقتصادية وسرقة التكنولوجيا.

وقال إسبر "كلما زاد اعتماد أي دولة على الاستثمار الصيني، كانت أكثر عرضة للإكراه والانتقام لدى الرغبة في التحرُّك بعيدًا عن مدار رغبات بكين".

وأضاف إسبر "أحذّر أصدقائي في أوروبا، هذه ليست مشكلة في أرض بعيدة لا تؤثر عليكم"، وتابع "سرقة الصين التكنولوجيا لتحقيق مكاسب عسكرية باتت صادمة".

المصدر: TRT عربي - وكالات