ميركل تؤكد أن الاتحاد الأوروبي سيحرص على بقاء أوكرانيا دولة عبور للغاز الروسي حتى بعد افتتاح خط أنابيب "نورد ستريم 2" (Stefanie Loos/Reuters)

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاثنين إن أوكرانيا يمكنها أن تثق بأن ألمانيا والاتحاد الأوروبي سيضمنان وضعها دولة عبور للغاز الروسي حتى بعد افتتاح خط أنابيب "نورد ستريم 2".

وأدلت ميركل بتعليقاتها خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قبل ثلاثة أيام من محادثات ستجريها في واشنطن مع الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي تعارض إدارته خط الأنابيب الذي أوشك على الاكتمال.

وقالت ميركل إن "الاتحاد الأوروبي وألمانيا سيضمنان استمرار هذا في المستقبل بعد 2024... لقد وعدنا أوكرانيا وسنوفي بوعدنا".

وتخشى واشنطن وكييف أن احتمالية استخدام موسكو خط الأنابيب الذي سينقل الغاز الروسي إلى ألمانيا تحت بحر البلطيق، لحرمان أوكرانيا من رسوم مرور مربحة، بما قد يقوّض معركة كييف ضد انفصاليين تساندهم موسكو.

وفي مايو/أيار الماضي استثنى بايدن الشركة التي تنفّذ مشروع خط أنايبيب "نورد ستريم 2" من عقوبات أمريكية.

وعلى الرغم من تصريحات ميركل فقد شككت المستشارة الألمانية في احتمالية حل الخلاف بشكل كامل بين بلادها والولايات المتحدة حول هذا الموضوع، خلال اجتماعها مع بايدن الأسبوع الجاري.

واستدركت بالقول: "هذه (المحادثات) مع ذلك ستكون مهمة لبناء موقف مشترك".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً