ميقاتي يقول إن لبنان ملتزم تنفيذ سياسة النأي بالنفس تجاه أي خلاف عربي (Reuters)
تابعنا

شدد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، الجمعة، على التزام بلاده بسياسة النأي بالنفس تجاه أي خلاف عربي، ومنع الإساءة إلى الدول العربية أو تهديد أمنها.

جاء ذلك خلال مأدبة عشاء أقامها في السراي الحكومي، تكريماً لوزراء الخارجية العرب عشية انعقاد اجتماعهم في بيروت السبت.

وناشد ميقاتي "الأشقاء العرب وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي، احتضان لبنان وشعبه في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه".

وقال إن لبنان ملتزم "تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي كافة وقرارات الجامعة العربية، بما يرسخ سياسة النأي بالنفس تجاه أي خلاف عربي، وبسط سيادة الدولة على كامل أرضها، ومنع الإساءة إلى الدول العربية أو تهديد أمنها".

ويعقد لقاء تشاوري لمجلس وزراء الخارجية العرب في بيروت، السبت، للتشاور حول ملفات العمل العربي المشترك والتوافق على ملفات القمة العربية المقبلة المقررة في الجزائر مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ومنذ أكثر من عامين ونصف، يعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة غير مسبوقة مع انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية الليرة مقابل الدولار، وشح في الوقود والأدوية وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً