قال فؤاد أُقطاي في مقابلة مع قناة TRT، إن عملية نبع السلام ستستمر حتى تطهير المنطقة من الإرهابيين، داعياً العالم إلى فصل الأكراد عن التنظيمات الإرهابية.

نائب الرئيس التركي يدعو العالم إلى فصل الأكراد عن التنظيمات الإرهابية
نائب الرئيس التركي يدعو العالم إلى فصل الأكراد عن التنظيمات الإرهابية (AA)

أكد فؤاد أُقطاي نائب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، أن تركيا تكافح ضد تنظيم PKK/YPG الإرهابي وليس الأكراد، داعياً العالم إلى فصل الأكراد عن التنظيمات الإرهابية.

جاء ذلك خلال مشاركته في برنامج على قناة TRT عربي وTRT WORLD، حول عملية نبع السلام المستمرة شرق الفرات بسوريا.

وأشار أقطاي إلى أن العملية العسكرية ستستمر حتى تطهير المنطقة من الإرهابيين.

وأضاف "نكافح ضد تنظيم PKK/YPG الإرهابي وليس الأكراد، ويجب على العالم أن يفصل الأكراد عن المنظمات الإرهابية".

وتابع "ارتقى 6 شهداء من المدنيين جراء هجمات YPG على بلادنا"، داعياً "العالم برمته إلى أن يرى هذا الفرق، فمن جهة هناك دولة مسؤولة تحارب الإرهاب، وفي الطرف الآخر تنظيم إرهابي"، مؤكداً أن تركيا تولي اهتماماً لعدم سقوط ضحايا مدنيين في عملية نبع السلام.

ولفت إلى أن " عدداً كبيراً من مواطني تركيا من أصول كردية، وأن حزب العدالة والتنمية الحاكم يضم أكبر عدد من النواب من أصول كردية أيضاً".

واستطرد "نحن لا نكافح ضد الأكراد.. نحن نعيش معاً في هذه المنطقة من العالم منذ مئات الأعوام، أتراكاً وأكراداً وعرباً، ولا توجد مشكلة أبداً".

كما أكد أن نبع السلام التركية "ليست عملية احتلال"، وأن تركيا تسعى لضمان الاستقرار بمنطقة معينة حتى يتمكن المدنيون من العودة إلى أراضيهم، بما في ذلك الأكراد السوريون.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أعلن الأربعاء، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات